آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

743

إصابة مؤكدة

1

وفيات

105

شفاء تام

لن أكتب عن معرض مرزام لخصوصيته بالنسبة إليّ، ولن أشيد به وبفكرته وهدفه وما حقّقه من نجاحٍ؛ تحدَّث الجميع عنه.

لا.. أكتب هنا عن شباب الكويت من الجنسين، الذين اذا ما اتيحت لهم فرصة الإبداع خرجوا بشيء نتباهى به ككويتيين، ليس على مستوى الخليج او العالم العربي، بل على المستوى العالمي.

كانت ضيفة الشرف في معرض مرزام، الذي اقيم على ارض المعارض الاسبوع الماضي المبدعة ندى دبس، ذات الصيت العالمي. اعربت عن انبهارها بما رأته من مستوى عال للمعرض وللفنانين الكويتيين المشاركين، والمشاركين من الشركات.

معرض مرزام لم يكن معرضا عاديا (بشهادة أغلب من زاره)، بل كان مكانا تزوره الاسرة والاصدقاء، ويقضون فيه ساعات طويلة، مكانا وجدوا فيه الكويت الحقيقية بأهلها وتميّزها وابداعها.. مجموعات تلتقي لاول مرة منذ سنوات طويلة، لان الكل وجد فيه مكانه الذي يرتاح فيه.

انا هنا لست بمجال المديح للمبدعة التي اشرفت على المعرض، من حيث التنظيم واختيار المشاركين والانتقال به من معرض عادي يزوره الناس لشراء المنتجات، الى ملتقى أسري لمجتمع الكويت الجميل.. انا هنا لأعبّر عن فخري وفخر كل من زار «مرزام» لما شاهده من ابداعات شبابنا من الجنسين. كانت هناك جموع من دول خليجية حرصت على حضوره والالتقاء بالمبدعين الكويتيين فيه، وأبدت دهشتها وفخرها به.. مثلنا نحن الكويتيين.

الكل كان مبالغا في المديح والثناء والتعبير عن السعادة لوجود مثل هذه المعارض التي وصلت الى معيار العالمية، وتجاوز المحلية والاقليمية.. بفضل مَن؟ إنهم شبابنا المبدعون.

شكراً لكل من زار وعبّر عن سعادته.. وشكراً لكل الجهات الحكومية التي شجّعت هذا النوع من الابداع.. وشكراً لفرح ومَن دعمها وآمن بها.. وشكراً لكل من شارك في هذه المحطة الجميلة التي انتقلت بمعارض الكويت الى صفوف العالمية، ما يشجّع جهات عالمية وعربية وخليحية للمشاركة في معارض الكويت مستقبلاً.

إقبال الأحمد

l.alahmad@alqabas.com.kw

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking