آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

479

إصابة مؤكدة

1

وفيات

93

شفاء تام

دكتور باسل تخيل معي أن تقوم مريضة أو مريض مصاب أو مصابة بمرض، يستدعي تخفيف ساعات العمل، بالتوجه صباحاً إلى المجلس الطبي لكي يطلبا الملف الخاص بهما، لتبدأ المعاناة، وبعد المرور على عدد من المكاتب تكتشف أنك قضيت ثلاث ساعات في عملية استخراج الملف فقط، المشكلة ليست هنا، بل هنا تبدأ المعاناة الأخرى.

الطوابع.. ودلني على حد يديلك طوابع!

فالأخوة الحاصلون على إجازة مرضية يجب أن يذهبوا إلى إدارة التراخيص الطبية، التي تبادرهم بالقول جيب طابع وتعال، المكينة فاضية، ترجع المجلس الطبي، لا يوجد طوابع، تذهب بسيارتك إلى المستشفيات القريبة، لكي تحصل على طابع بدينارين، وبعدها يتوجه المريض إلى المستشفى المتخصص لكي يحصل على موعد للجنته الطبية، وأقرب موعد وبالواسطة ثلاثة أسابيع، يعني يوم كامل من المعاناة وزحمة ومبان بعضها متهالك، ودورات مياه أجلكم الله لا تحتاج تعليق، وهذا كله لمصابين بأمراض متعددة وسيدات حوامل.

وفي موضوع آخر، ستقوم معالي الوزير، بإذن الله، في الأيام أو الأسابيع القادمة بافتتاح مستوصف سيد عبدالرزاق الزلزلة في منطقة الدسمة، أناشدك قبل الافتتاح أن تعد المواقف المخصصة لوقوف العاملين والمراجعين للمستوصف، لتكتشف أنها لا تزيد على عشرين سيارة، وتخيل، وأنت الطبيب قبل الوزير، أن مراجعاً ضغط دمه 230 / 120، وليس أكثر، يشعر بصداع يريد أن يوقف سيارته لكي يراجع الطبيب، فما شعوره؟ وما هي المضاعفات الطبية التي قد تترتب طبياً على هذا الأمر؟

معالي الوزير هناك عيادات خاصة بدأت بزيادة أسعار المراجعة بشكل ملحوظ، فهل يوجد من يناقشهم في هذا الأمر على الأقل؟

هذا ونأمل أن يصل كلامنا هذا إلى معاليكم لعلنا نحصل على إجابة.

فهل وصلت الرسالة؟.. آمل ذلك.

قيس الأسطى

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking