آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

125926

إصابة مؤكدة

779

وفيات

116862

شفاء تام

أردوغان: قتلنا نحو 35 جندياً سورياً

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم، بأن بلاده عازمة على مواصلة العمليات في سوريا، وأنها ردت على استهداف قواتها في إدلب.

وقتل أربعة جنود أتراك وأصيب تسعة آخرون في قصف مكثف لقوات الحكومة السورية، قرب بلدة سراقب في إدلب. واعترفت وزارة الدفاع التركية بمقتل الجنود، موضحة أنها ردت على الفور ودمرت أهدافا لقوات النظام، دون الخوض في التفاصيل.

وفي تعليقه على الهجوم، أفاد أردوغان: «العمليات مستمرة في إدلب، وتم استهداف 40 موقعا، مقاتلات من طراز إف-16 تشارك في العملية، والمعلومات الأولية تشير إلى أن ما بين 30 و35 جندياً سورياً تم تحييدهم».

وإدلب آخر معقل رئيس تحت سيطرة مقاتلي المعارضة في الحرب الدائرة بسوريا منذ تسعة أعوام، ويتهم أردوغان روسيا بانتهاك اتفاقات للحد من القتال في المنطقة، وهو اتهام نفته موسكو.

وحققت قوات الرئيس السوري بشار الأسد، مدعومة بالقوة الجوية الروسية، تقدما كبيرا في الآونة الأخيرة في إدلب، وقال أردوغان، الجمعة، إن تركيا قد تشن عملية عسكرية هناك ما لم يتوقف القتال.

وحول موقف موسكو من هذ التطورات، قال أردوغان: «مسؤولو أمن أتراك يجرون محادثات مع روسيا، وسأجري محادثات إذا اقتضت الضرورة».

وتخشى تركيا، التي تستضيف 3.6 ملايين لاجئ من سوريا، موجة جديدة من المهاجرين من إدلب. وتنشر 12 نقطة مراقبة عسكرية في أنحاء المنطقة بموجب اتفاق عام 2017 مع روسيا وإيران. وحوصرت

عدة نقاط منها مع تقدم القوات السورية. (أ ف ب)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking