آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

289

إصابة مؤكدة

0

وفيات

73

شفاء تام

الدمخي: خلافنا مع غدير أسيري لمصلحة البلد

طالب النائب د. عادل الدمخي بإلغاء القرارات التي اتخذتها وزيرة الشؤون الاجتماعية المستقيلة د. غدير أسيري، والتحقيق في كل ما ورد في الاستجواب الذي قدمه لها من مخالفات.

وقال الدمخي، في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة، إن الخلاف لم يتعلق بشخص الوزيرة، بل لمصلحة البلد، لافتا إلى أن الاستجواب أوضح أهمية وجود معايير لاختيار الوزراء.

وبين أن الكويت تواجه عجزا ماليّا وظروفا إقليمية وتحديات اقتصادية واجتماعية تتطلب رجال دولة ووزراء على قدر هذه المسؤوليات.

وأضاف الدمخي أن الاستجواب تعرض إلى هجوم غير مبرر، مؤكدا أن عضو مجلس الأمة يجب أن يتقبل حق الناس في التعبير عن آرائهم تجاه الاستجوابات.

وقال «أما وقد قبلت الحكومة استقالة الوزيرة د. غدير أسيري فأقول الحمد لله والفضل لله وحده من قبل ومن بعد، فهو مدبر الأمور، وهو حسبنا ونعم الوكيل، ومن يتوكل على الله فهو حسبه، وأتقدم بالشكر الجزيل لكل من وقف معنا منذ اللحظة الأولى من النواب والشعب الكويتي وحتى اللحظة الأخيرة، ونحمد الله على أن أغلب النواب في النهاية وقفوا مع هذا الاستجواب المستحق».

وتابع الدمخي أن «الاستجواب أظهر أن الشعب الكويتي يرفض التعدي على ثوابته الشرعية والوطنية والقانونية، كما أن أهل الكويت يدافعون عن أصحاب المبادئ».

وانتقد قرارات أسيري الأخيرة بشأن سحب صلاحيات من مديرة هيئة ذوي الإعاقة، إضافة إلى المخالفات والتعيينات للترضية في الجمعيات التعاونية، معتبرا أن هذا الأمر تسبب بالتعجيل باستقالة الوزيرة.

وختم الدمخي بالتشديد على ضرورة احترام القانون وتطبيقه إذا كانت الحكومة تريد نهجا جديدا، موضحا أن من يخرج إلى التقاعد على كفالة معاق يجب أن يكون متفرغا ولا يعمل في مكان آخر لأن القانون ينص على ذلك.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking