آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

743

إصابة مؤكدة

1

وفيات

105

شفاء تام

يوسف ناصر

يوسف ناصر

من يتابع قصة يوسف ناصر في المواسم الماضية في «دورينا» المحلي سيعتقد ان اللاعب ارتكب جرماً كبيراً، يدفع ثمنه بأن يعتبر محترفا، ولا تستفيد منه أنديتنا المحلية كـ «لاعب مواطن».. لكن الحقيقة عكس ذلك.

يوسف كان إحدى ضحايا القانون، الذي لا نعرف كيف بُني، وعلى أساس اتُّخذ، وهو «الخروج من دون إذن النادي.. عقوبة أبدية»؟.. ما زال يدفع هذا الثمن غالياً.. وها هو الآن يخرج من حسبة نادي الكويت بسبب عدم وجود مقعد محترف شاغر.. وسيضطر الى التحليق بعيداً وخارج البلاد للبحث عن فرصة للعب..!

أصبحنا في كرتنا المحلية في أمسّ الحاجة الى قانون يزلزل «الفوضى» الحاصلة لدينا.. ويا حبّذا يكون بمفعول قانون «بوسمان»، ذلك اللاعب البلجيكي الذي أنهى «عبودية الأندية للاعبين»، بفرض قانون يساعدهم على الانتقال إلى أندية جديدة في نهاية عقودهم من دون أن تحصل أنديتهم القديمة على مقابل مادي جرّاء عملية الانتقال تلك.

فكيف، وأنديتنا «ما عندها لا عقود ولا غيره».. وكل ما تملكه «بطاقة» وقّع عليها اللاعب، او وليّ امره في طفولته.. «ارحموا لاعبينا..»!

المحرر

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking