آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

342

إصابة مؤكدة

0

وفيات

81

شفاء تام

عرّفت «منظمة الصحة العالمية» مهنة التمريض بأنها «عمل يؤدى لمساعدة الفرد - مريضا أو سليما - في القيام بالأنشطة التي تسهم في الارتقاء بصحته أو استعادة صحته في حالة المرض أو الموت في سلام وأمان». كما عرفت جمعية الصحة الدولية التمريض بأنه «علم وفن ويهتم بالفرد ككل - جسما وعقلا وروحا - ويعمل على تقدم وحفظ الفرد روحيا وعقليا وجسمانيا، ومساعدته على الشفاء عندما يكون مريضا، ويمتد الاهتمام بالفرد المريض إلى أسرته ومجتمعه». ولهذا فإن اهتمام دولة الكويت بإعداد كوادر كفوءة ذات جودة عالية في مهنة التمريض يؤكد حرصها على صحة المواطن وسلامته، وتثقيف الشعب بهذا الشأن.

فقد عقدت وزارة الصحة مؤتمر «الابتكار والتطوير في مجال التمريض»، تحت رعاية وزير الصحة (يوم أمس) ويستمر لمدة يومين، يهدف المؤتمر إلى نشر التطور العلمي المبتكر في مجال التمريض، للاطلاع على الجديد في التكنولوجيا لزيادة جودة الرعاية التمريضية، وتأثيرها في تطوير الأداء التمريضي. وذكرت الوزارة أن هناك زيادة في عدد العاملين في مجال الخدمات التمريضية بوزارة الصحة، إذ يبلغ عددهم 23602 ممرض وممرضة، منهم 1058 ممرضا كويتيا (940 من الإناث، و110 من الذكور).

وأكدت الوزارة أن كادر «التمريض الجديد» سيطبق قريبا، وذلك بالاضافة الى فتح المجال امام الممرضين للمشاركة في الدورات التدريبية والبعثات الدراسية للارتقاء بمستواهم الوظيفي.

ونشيد بحرص وزارة الصحة على مساندة الممرضين، وتحفيز الشباب الكويتي على الالتحاق بهذا التخصص، الذي يعتبر تخصصا نادرا، لقلة عدد الطلبة الملتحقين به في كلية التمريض ومعهد التمريض بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب، وذلك على الرغم من كفاءة الامكانات البشرية وجودة الامور الادارية المتوافرة فيهما. ويقدم قسم بكالوريوس التمريض برنامجين دراسيين هما: قسم دبلوم التمريض، ومدة الدراسة فيه سنتان ونصف السنة، اما برنامج بكالوريوس التمريض فمدة الدراسة فيه 4 سنوات، وبرنامج بكالوريوس التمريض التكميلي مدة الدراسة فيه سنتان ونصف السنة، ويُمنح خريجو برنامج الدبلوم الدرجة الخامسة تضاف إليها ثلاث علاوات، بينما يُمنح خريجو البكالوريوس الدرجة الرابعة.

وانطلاقا من الاهمية القصوى لمهنة التمريض للدولة وللشعب، فإننا نطالب حكومتنا الرشيدة بسرعة تطبيق الكادر الجديد للممرضين، وزيادة المخصصات المالية للطلاب والطالبات في كلية التمريض اثناء فترة الدراسة، فإنهم يستأهلون كل خير.

أ. د. بهيجة بهبهاني

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking