مفتشة تقود المخالفات بعد رصدهن في إحدى العيادات

مفتشة تقود المخالفات بعد رصدهن في إحدى العيادات

خالد الحطاب -

من استخف بالقانون، مارس الطب بلا ترخيص، وعرّض أرواح المرضى للخطر، واستغل الأماكن المخصصة للعلاج في تجارة الإقامات!

هذا الوصف المؤلم أصبح حقيقة على أرض الواقع أول من امس، حيث أسفرت الحملة المكثفة التي نفذتها الهيئة العامة للقوى العاملة بمشاركة فريق مختص من مباحث الإقامة ووزارتي التجارة والصحة، عن ضبط عمالة منزلية تمارس المهن الطبية المساندة، وطبيب تجميل يمارس المهنة بلا ترخيص.

جاءت الحملة استمرارا للتحرك الهادف إلى تعديل التركيبة السكانية ومواجهة التعديات من قبل بعض شركات القطاع الأهلي وتجار الإقامات والحد من إدخال العمالة الهامشية وتسريبها في السوق، وانطلقت الحملة بإشراف مباشر من وكيل قطاع حماية العمالة في «القوى العاملة» د. مبارك العازمي.

وجاءت نتائج الحملة على غير المتوقع حيث تمكنت اللجنة الثلاثية وبتنسيق مسبق بين رئيس فريق تفتيش اللجنة المشتركة لإعادة تنظيم العمالة الوافدة محمد الظفيري وإدارة التراخيص في وزارة الصحة من رصد مجموعة من العيادات تقوم بممارسة أعمال التجميل بلا وجود تراخيص للمنشآت أو للعمالة الموجودة.

وكان من اللافت خلال مداهمة العيادات الطبية التي شهدتها القبس في السالمية العثور على 10 من العمالة المخالفة في 3 عيادات أغلبهم يحملون اقامات عمالة منزلية ويمارسون مهنا طبية مساندة بدءا من استخدام الليزر في عيادات التجميل، وآخرون يمارسون أعمالا تتعلق بتجميل السيدات دون وجود تراخيص أو اقامات صالحة لهذا الأمر.

إجراءات قانونية

كما أسفرت الحملة عن ضبط مجموعة أخرى من المخالفين يحملون اقامات مادة 18 «القطاع الأهلي» ويعملون في عيادات طبية بلا مؤهلات ولا تراخيص، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وأحيلوا إلى مباحث الإقامة.

ورصد فريق التفتيش مجموعة أخرى من المخالفات في بعض العيادات الطبية حيث تستعين بعمالة تحمل اقامات التحاق بعائل من دون تحويل اقاماتهم لملف الشركة وجرى إخطار الكفلاء بالمخالفة اضافة إلى تحويل ملف العيادات إلى الجهات القانونية لاتخاذ ما يلزم حتى تصويب أوضاع المخالفين.

تراخيص طبية

وفي إحدى العيادات سجل مفتشو ادارة التراخيص الطبية في وزارة الصحة سلسلة من المخالفات والملاحظات على الأطباء نظرا لعدم وجود التراخيص اللازمة علاوة على تشغيل عمالة غير مؤهلة من «الهند» و«الفلبين» في مهن التمريض وهن يحملن اقامات مادة «20» وأخرى «18».

وكان من اللافت وجود عاملة من «الهند» ضبطت خلال قيامها بالعمل كممرضة وعند التدقيق في بياناتها تبين أنها دخلت البلاد مؤخرا عن طريق صالون سيدات وهي مازالت على اقامته ولم تقم بإجراء التحويل أو الحصول على الترخيص المطلوب من وزارة الصحة أو القوى العاملة.

مفتشات اللجنة

شاركت في الحملة مجموعة من المفتشات التابعات للجنة الثلاثية، ويمثلن «الداخلية» والهيئة العامة للقوى العاملة، وشاركن في ضبط المخالفات والدخول إلى العيادات النسائية والصالونات وغيرها.

وعملت المفتشات على ملاحقة بعض العاملات اللائي حاولن الهروب خلال الحملة من الباب الخلفي لعمارات العيادات، كما عثرن على طبيبة وممرضة تعملان من دون وجود اثباتات شخصية وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما.

خلال تسجيل المخالفات الصحية لعيادة تجميل

العتيبي والهزاع والحربي والظفيري متوسطين فريق الحملة | تصوير بسام زيدان

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking