آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

266

إصابة مؤكدة

0

وفيات

72

شفاء تام

كاظم الساهر - محمد مخصيد ضمن فعاليات مهرجان القرين الثقافي

كاظم الساهر - محمد مخصيد ضمن فعاليات مهرجان القرين الثقافي

محمد علي -

خطف قلوب الجمهور عندما صدح على مسرح عبد الحسين عبد الرضا، متغنياً بأجمل قصائد الشاعر المخضرم كريم العراقي التي عانقت صوت القيصر كاظم الساهر، فحققت نجاحات مدوية، ليقتطف المطرب الواعد محمد مخصيد من بستان أغنيات الساهر الأبرز ويستعرض صوته الجهور على وقع تفاعل الجمهور ويشدو بـ«ها حبيبي» و«المحكمة» و«كان صديقي» وغيرها من الأغنيات، مخصيد الذي شارك في أمسية استثنائية ثقافية شعرية تضمنت «كولاج»، ‎جمعه والشاعر كريم العراقي والعازف فيصل شاه، ضمن فعاليات مهرجان القرين الثقافي لتصدح أغنيات القيصر كاظم الساهر في سماء مسرح عبد الحسين عبد الرضا، في مزيج مدهش جمع جمال المفردة وعذوبة الموسيقى، المطرب الشاب الذي يخطو بثبات متنقلا بين مختلف الفعاليات تحدث لـ القبس، عن تجربته الأخيرة مستعرضاً أنشطته المقبلة.

بداية يقول محمد عن مشاركته في مهرجان القرين الثقافي «قبل فترة هاتفني الفنان فيصل شاه، وعرض علي فكرة المشاركة في حدث فني استثنائي يجمع بين العزف والشعر والغناء، لم أتردد للحظة في المشاركة، لا سيما ان الحفل يشهد حضور الشاعر المخضرم كريم العراقي، وانتهز الفرصة لاتوجه بالشكر إلى مركز وجهة لاستضافتنا على مدار ايام لعمل البروفات وهناك التقيت الموسيقيين وشرعنا في البروفات التي استمرت لأيام بتركيز كبير حتى يخرج الحفل بصورة لائقة».

أرشيف كاظم

وعن الأغنيات التي شدا بها من أرشيف الفنان كاظم الساهر، يقول «قدمت مجموعة مميزة من أعمال الساهر وهي «كان صديقي» و«ها حبيبي» و«المحكمة» وغيرها، لا أخفيك سرا كنت متخوفا من التجربة، لا سيما ان الجمهور اعتاد على هذه الأعمال بصوت كاظم، ولكن ما ان بدأت في الغناء ولمست التفاعل تبددت كل هذه المخاوف».

وحول المغامرة باختيار هذه الأغنيات وإمكانية وضعه في مقارنة مع القيصر، استطرد «لا يوجد ثمة مقارنة بيننا، كاظم فنان كبير له تاريخ، انا نقطة في بحر عطائه الفني ولله الحمد تكللت تلك التجربة بالنجاح بفضل جهود العازفين والفنان فيصل شاه الذي استطاع ان يعبر بنا إلى بر الأمان».

دويتو

وبسؤاله عن ردة فعله في حال عرض عليه غناء دويتو مع كاظم الساهر، يقول محمد «ما زلت في بداية مشواري الفني ولا شك ان غناء دويتو مع كاظم يضيف لي ويعني الكثير».

اما عن رأي الشاعر كريم العراقي في ادائه، يوضح مخصيد «تعجب العراقي من صوتي وأدائي للأغنيات وسعدت جدا برأيه وردة فعله، كلامه شرف كبير لي واشادته وسام على صدري».

اختيارات فيصل

وفي ما يخص اختيار الأغنيات التي قدمها، أوضح «فيصل شاه هو من اختار الأغنيات، والاستعدادات للحفل استغرقت اسبوعين تقريبا، وحرصنا على ان نقدم برنامجا متوازنا بين الاعمال الكلاسيكية والحديثة لنصل إلى جميع الشرائح العمرية».

وخلال حديثنا مع محمد حرصنا على التوقف عند بداياته الفنية، حيث قال «مشاركتي الأولى كانت من بوابة دار الآثار الإسلامية في مركز اليرموك الثقافي بدعوة من صباح الرئيس، هو من دعمني ولا أنسى فضله في توجيهي من ثم انتقلت للمشاركة مع فرقة مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، وكانت البداية مع عروض «عودة الثمانينيات»، حيث غنيت مقدمة المسلسل المصري «ليالي الحلمية»، بالإضافة إلى شارة المسلسل الديني «لا إله إلا الله» من بعدها شاركت في «بدون ميكرفون» و«مذكرات بحار» ثم قدمنا «بدون ميكرفون» في المملكة العربية السعودية».

هاوٍ للموسيقى

ويعتبر مخصيد نفسه هاويا للموسيقى، موضحاً «انا هاو، ثقفت نفسي في الموسيقى من خلال الاستماع لشتى الألوان الشرقي والغربي والهندي والتركي، فنون عدة استمع اليها بتمعن منذ كنت في التاسعة من عمري، والدي هو من لمس في داخلي الشغف بحب الفن وشجعني على المضي قدما في هذا الطريق، احب أغنيات الزمن الجميل عبد الوهاب وأم كلثوم وصباح فخري وغيرهم من العمالقة، كنت مشغولا بدراستي إلى ان بدأت في سن السابعة عشرة تقريبا الغناء على نطاق ضيق بين الزملاء والاصدقاء، أقدم لهم بعض الأغاني والأناشيد والابتهالات الدينية».

وكشف محمد انه يحمل فوق كتفيه الكثير من الأحلام التي يتطلع لتحقيقها مستقبلا وقال: «في بالي العديد من الأمور والكثير من الأحلام اتمنى لو احققها، ارغب في إعادة إحياء بعض الأغنيات القديمة وتقديم اعمال تحمل بصمتي الفنية وطموحي في الفن لا حدود له».

ويشارك مخصيد في حفل اليوم بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي الذي يحمل اسم «دفتر الكويت»، وهو بمنزلة احتفاء بالموسيقار البحريني خالد الشيخ.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking