آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

22575

إصابة مؤكدة

172

وفيات

7306

شفاء تام

متظاهر عراقي راشقاً قوات الأمن بالحجارة خلال الاشتباكات في ساحة الخلاني وسط بغداد أمس | أ ف ب

متظاهر عراقي راشقاً قوات الأمن بالحجارة خلال الاشتباكات في ساحة الخلاني وسط بغداد أمس | أ ف ب

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن واشنطن غاضبة بسبب الهجمات الإيرانية المستمرة على المنشآت الأميركية في العراق، بما في ذلك الهجوم الأخير الذي استهدف السفارة في بغداد وأصاب 3 أشخاص، إلا أنها تثق بتعهدات الحكومة العراقية بخصوص حماية أمن الموظفين الأميركيين. وأجرى بومبيو اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي بحثا خلاله المستجدات، واصفاً الهجمات التي استهدفت المنشآت الأميركية بأنها «تصرفات إيرانية تضعف سيادة العراق». وأكد أن الولايات المتحدة تؤمن بمستقبل مزهر وذي سيادة للعراق.

وأعلن الجيش الأميركي القيام بتحصينات جديدة لقاعدة عين الأسد غرب العراق التي تعرضت أخيراً لقصف صواريخ إيرانية. وذكر الجيش أن مجموعة من الجنود الأميركيين يقومون بتحسين التحصينات الأساسية في القاعدة التي تستضيف معسكراً للجيش الأميركي، وأن طاقم الموقع يواصل تحصين الدفاعات.

في شأن متصل، قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان في مقابلة مع شبكة «سي إن إن» إن بلاده لا تؤيد مغادرة القوات الأميركية من العراق، معتبراً أن خروجها «سيدفع بالمنطقة لأن تصبح أقل أمناً»، مضيفاً أن الوجود الأميركي في المنطقة لعب دوراً مهماً في هزيمة تنظيم «داعش»، وكان مفتاحاً في منع الجماعة الإرهابية من الظهور مجدداً.

ميدانياً، استمرت التظاهرات الشعبية ضد الفساد والأحزاب السياسية، في وقت اغتال مسلحون مجهولون أستاذاً جامعياً أمام منزله في منطقة البنوك شمالي بغداد. في وقت أفاد مصدر طبي وشهود عيان بأن متظاهراً عراقياً قتل برصاص قوات الأمن في مدينة الكوت مركز محافظة واسط جنوبي البلاد، بينما وصل عدد الإصابات بالرصاص والغاز المسيل للدموع إلى 23 متظاهراً، أحدهم جروحه خطرة. وفي كربلاء، أفاد مصدر أمني باندلاع صدامات وسط المدينة.

وأصدرت السلطات العراقية أمراً بإغلاق قناة «دجلة» التلفزيونية المحلية المعروفة بتغطيتها المكثفة للاحتجاجات، لمدة شهر كامل. (وكالات)

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking