الديوان الأميري يستجيب لمطالب مستثمري «ديسكفري»

محمود الزاهي -

بدعمه المعهود للشباب وتجاوبه الذي جُبل عليه، وفي إطار ما سعت القبس لتحقيقه، استجاب الديوان الأميري امس لمطالب الشباب الكويتي من أصحاب المشاريع الصغيرة في مجمع ديسكفري، وأبلغهم بعدم إغلاق محالهم كما كان مقرراً تمهيدا لبدء خطة المرحلة الثالثة من تطوير حديقة الشهيد.

وعمت الفرحة أرجاء المجمع امس، ووصف عدد من شباب المستثمرين لـ القبس التحرك السريع لمسؤولي الديوان وحل المشكلة التي أرقتهم خلال الأيام الماضية بأنه يماثل تحرك الأب الحنون لاحتواء مشكلة واجهت أبناءه وهو أمر اعتادوا عليه في كويت الخير.

عبد العزيز اسحاق

قال علي معرفي أحد المستثمرين ان مدير الشؤون المالية والإدارية في الديوان الأميري عبد العزيز اسحاق أبلغهم أمس بمنحهم مدة كافية لاستمرار أنشطتهم في المجمع كما وعدهم بالنظر خلال تلك الفترة بشأن وضع آلية تسمح باستمرار المشروع خلال فترة تطوير حديقة الشهيد.

وأضاف معرفي ان المستثمرين يتفهمون أهمية المشروع الذي سيضم في مرحلته الثالثة كذلك الأنشطة المتعلقة بالطفل ومجالات الترفيه والتنمية بل وسيكون تطوير ديسكفري نفسه بما يرفع من مستوى المكان ويجعله جزءا من المشروع الأكبر وهو الحديقة.

وأشاد معرفي بتفهم مسؤولي الديوان صعوبة النقل خلال الفترة التي حددت في الأيام الماضية وحاجتهم إلى وقت طويل لترتيب أوضاعهم وهو ما تحقق في نهاية الأمر.

بدوره، قال دخيل الدخيل وهو أحد أصحاب المحال في المجمع إن لسانه يعجز عن وصف ما يشعر به من سعادة، موجها الشكر لكل من تفهم مشكلتهم ومن سعى لحلها، مشيرا إلى أن القرارات السريعة والجريئة التي صدرت أثلجت صدر الجميع.

وذكر أنه بعدما كان مطالبا بإغلاق محله بعد 4 ايام فقط الأمر الذي دفعه لنقل الأغراض فعليا خلال الأيام الماضية سيبدأ في اعادتها مجددا لضمان استمرار النشاط.

وتوجهت د.هبة الميل احدى المستثمرات بالشكر إلى الديوان الأميري ومسؤول الشؤون الإدارية والمالية عبد العزيز اسحاق على تعاونه معهم وتفهمه لمعاناة أصحاب المشاريع وكذلك رواد المكان والنظر للجميع نظرة الأخ لإخوانه وهو ما أسفر في النهاية عن صدور قرار بتمديد فترة الإغلاق.

وأضافت الميل أن صدور القرار أشعرها بتشجيع الدولة لأبنائها وبناتها الشباب على الاستثمار في العمل الخاص، لافتة إلى أن جميع العاملين في المكان يتفهمون أهمية التطوير ويقفون مع الدولة في رؤيتها تلك لتحقيق مصلحة الكويت قبل أي شيء.

شكراً القبس

وجه شباب المستثمرين الشكر لجريدة القبس، مثمنين وقفتها إلى جانبهم ومتابعتها لأزمة إغلاق المجمع أولا بأول طوال الفترة الماضية، وهي الوقفة التي أثمرت في النهاية حلا سريعا للمشكلة من قبل الجهات المعنية.

تلاحم رائع

قال المستثمر دخيل الدخيل إن شباب الكويت من اصحاب المشاريع في المجمع ضربوا مثلا رائعا في كيفية التعامل مع مشكلتهم من خلال الاجتماع والتوافق على آلية التحرك وتوحيد مطالبهم بشأن تمديد فترة الإغلاق.

صالة بانتظار زائريها

جانب من ألعاب الأطفال

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking