آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

317

إصابة مؤكدة

0

وفيات

81

شفاء تام

المطربة فطومة في حفل ختام «القرين» | سيد سليم

المطربة فطومة في حفل ختام «القرين» | سيد سليم

محمد علي -

نسج الشاعر المخضرم يوسف ناصر من الأحرف كلمات شكلت قوام أغنيات رددها نجوم الأغنية الخليجية على مدار سنوات، ومازالت عالقة في الوجدان حتى يومنا هذا، لذا جاء التكريم على قدر العطاء، واحتفى مهرجان القرين الثقافي في دورته الـ26 بالشاعر المخضرم في مسك ختام فعالياته، مساء أول من امس على مسرح عبدالحسين عبدالرضا، وسط حضور جماهيري كبير تحدى تقلبات الطقس وتوافد بكثافة ليتدثر بدفء كلمات ناصر التي تغنى بها نخبة من الفنانين.

شهد حفل ختام مهرجان القرين الأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كامل العبدالجليل. بداية افتتح العبدالجليل معرض الفنون الشعبية الكويتية في بهو مسرح عبدالحسين، والذي نظمته إدارة الموسيقى والتراث الشعبي بالمجلس الوطني بطريقة مبتكرة، من خلال استعراض اهم الوان الفنون الشعبية مثل «فن الصوت» و«فن السامري» و«وفن العرضة» و«فن الطنبورة».

وفي السابعة والنصف اعتلت الإعلامية الجازي الجاسر مسرح عبدالحسين، لتسلط الضوء على أبرز المحطات في مسيرة الشاعر يوسف ناصر، قبل ان تترجل وتترك الحضور مع فيلم تسجيلي يوثق سيرة ومسيرة المحتفى به، والذي يعتبر من مؤسسي الأغنية الكويتية، حيث استطاع عبر مشواره الفني الطويل أن يرسخ بصمته كأحد القامات الفنية الشامخة في مسيرة الأغنية الكويتية عبر أجيالها.

موهبة فذة

ويمتلك الشاعر يوسف ناصر موهبة جعلته في طليعة الشعراء عبر تاريخ الأغنية الكويتية، وله سجل حافل بالأغنيات الناجحة بأصوات مطربين من الكويت والخليج والجزيرة العربية، سواء الكبار منهم أو الشباب، وتعود انطلاقته الحقيقية الى عام 1963 عندما كتب أغنية «متى يا حبيب الروح» التي لحنها وغناها عبدالحميد السيد، وأغنية «يا قمر محلى ضياك» التي لحنها أحمد باقر، ثم تعاون مع نخبة من رواد الأغنية الكويتية مثل عوض دوخي وسعد الراشد ومصطفى أحمد وحسين جاسم وصالح الحريبي ومحمد البلوشي ومحمد عبده ويوسف المهنا وغيرهم.

وتخلل الفيلم مجموعة من الشهادات الفنية لرفاق درب يوسف ناصر، منهم بدر بورسلي واحمد الشرقاوي وساهر وعلي المعتوق وغنام الديكان وعبداللطيف البناي وغيرهم.

وفي ختام الفيلم، كرّم الأمين العام كامل العبدالجليل يوسف ناصر والمايسترو د.احمد حمدان تقديرا لقيادته فرقة الموسيقى في الحفل الختامي، بينما أهدى وكيل وزارة الإعلام  المساعد لقطاع التلفزيون سعود الخالدي الشاعر يوسف ناصر درعاً تكريما خاصا له.

فارس أحلامي

وعلى مدار ساعتين تقريبا، امضى جمهور مسرح عبدالحسين عبدالرضا ليلة استثنائية طربية، استحضر خلالها مجموعة من الأصوات المميزة دررا من الطرب للشاعر يوسف ناصر وذلك بمعية الفرقة الموسيقية التي قادها الدكتور أحمد حمدان، وبدأ الحفل بميدلي من أغنيات «بسم الله وأبو عيون فتانة»، من ثم كان الحضور على موعد مع الفنانة ولاء الصراف التي قدمت بتمكن أغينة «فارس أحلامي» من الحان راشد الخضر، وأغنية «ما نسيناه» للملحن عبدالرحمن البعيجان قبل ان تترجل وقد تركت ذكرى طيبة بصوتها المميز وادائها المتزن.

أسلوب بسيط

اما فارس الوصلة الثانية فكان الفنان حمد القطان، الذي قدم بأسلوبه البسيط أغينة «آه يا الأسر» وهي من الحان مصطفى العوضي، وتلاها بـ«الوجه الصبوحي» التي لحنها راشد الخضر، وعلى وقع تفاعل الجمهور أطل الفنان علي عبدالله الذي باغت الحضور بانتقاء «انت معاي» من الحان الدكتور عبدالرب إدريس، وكانت «غاب بدري» هي أغنيته الثانية.

ويمر الوقت سريعا على محبي الطرب بينما يبدد تفاعل الجمهور الكبير برودة الجو وتخطو بثبات على المسرح الفنانة فطومة التي تميزت بأداء «نورت» للملحن راشد الخضر و«تحريتك» وهي من الأغنيات القليلة التي كتبها ولحنها الشاعر يوسف ناصر، اما مسك الختام فكان مع إطلالة مميزة للفنان محمد البلوشي، حيث اختار من شجرة ابداعات ناصر الوارفة أغنية «حبيبي» و«دار الهوى شامي»، لاسيما ان الأغنيتين من كلمات الشاعر يوسف ناصر والحان البلوشي.


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking