عصابة تنصب على المقيمين بـ«آيفونات مقلّدة»!

محمد إبراهيم - 

تكثف الجهات الأمنية عمليات بحثها عن عصابة منظمة ابتكرت حيلة جديدة، تمكن أفرادها من اقناع العديد من المقيمين في البلاد بشراء هواتف صينية مقلدة لا تتعدى قيمة الهاتف الواحد الـ15 ديناراً على أنها هواتف ذكية حديثة من نوع «آيفون» التي لا يقل سعر الواحد منها عن 350 ديناراً.

وكشفت مصادر أمنية لـ القبس أن عدداً من المقيمين العرب والآسيويين تقدموا ببلاغات إلى الجهات الأمنية، بأنهم تعرضوا للنصب من قبل أشخاص لا يعرفونهم، حيث اشتروا منهم هواتف مقلدة على أنها أصلية وذكية مقابل 200 دينار للواحد بعد التخفيض، وتبين أن سعره الحقيقي لا يتعدى 15 ديناراً.

وقالت المصادر إن التحريات كشفت عن عمل منظم لأفراد العصابة، يتمثل في ارتدائهم ملابس أنيقة واستعمالهم سيارات فارهة والتجول بالقرب من محلات الهواتف، كل منهم على حدة وفي موقع مختلف، واصطياد الضحايا عن طريق الادعاء بأنهم على وشك السفر بعد ساعات معدودة، ولديهم هواتف ذكية سعر الواحد منها لا يقل عن 350 ديناراً، لكنهم يرغبون في بيعها بنصف الثمن، لضيق الوقت، وحينها يشتري الضحايا الأجهزة ويذهبون بها إلى محلات الهواتف لبرمجتها أو لبيعها والاستفادة من فرق السعر فيكتشفون عملية النصب التي تعرضوا لها.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking