الصين توقف النقل العام وتغلق معابد مع ارتفاع وفيات الفيروس الجديد

(رويترز) - كثفت الصين إجراءات احتواء فيروس راح ضحيته 25 شخصا وأصيب به أكثر من 800، حيث أوقفت وسائل النقل العام في عشر مدن وأغلقت معابد وسارعت ببناء مستشفى جديد لعلاج المصابين.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أمس الخميس أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا تمثل حالة طوارئ صحية في الصين لكنها أحجمت عن إعلانه حالة طوارئ صحية عالمية.

وتخشى السلطات الصحية من تسارع معدل العدوى خلال عطلة السنة القمرية الجديدة حيث يسافر مئات الملايين من الصينيين في الداخل والخارج خلال العطلة التي بدأت اليوم الجمعة وتستمر أسبوعا.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بلغ حتى أمس الخميس 830 حالة بينما توفي 25 شخصا، وكانت معظم الحالات في مدينة ووهان بوسط البلاد حيث يعتقد أن الفيروس نشأ في سوق

لتجارة الحيوانات البرية على نحو غير مشروع.

وكشفت بحث مبدئي أن الفيروس الذي تفشى في ووهان انتقل إلى البشر من الثعابين في أحدث مراحل تطوره.

وفرضت الصين عزلا على ووهان التي يقطنها 11 مليون نسمة وهوانغقانغ المجاورة التي يعيش بها نحو سبعة ملايين شخص. وأغلقت معظم محطات السكك الحديدية، ولا يتوقف في المدينة سوى القليل من

القطارات، وتوقفت رحلات الطيران وأقيمت نقاط تفتيش على الطرق الرئيسية من المدينة وإليها.

وذكرت صحيفة تشانغجيانغ الرسمية اليوم الجمعة أن ووهان تشيد مستشفى جديدا يضم ألف سرير لعلاج المصابين بالفيروس على أن يصبح جاهزا بحلول الاثنين.


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking