سليمان عبدالغفور - فهد الأنصاري

سليمان عبدالغفور - فهد الأنصاري

لن تكون مباراة العربي والقادسية مجرد مباراة ضمن دوري stc الممتاز لكرة القدم، بل تتعدى ذلك بكثير، فهي مواجهة تاريخية تحمل في طياتها الكثير من التحديات والأرقام..

وعلى الرغم من التفوق الكبير للأصفر على الاخضر في السنوات الأخيرة، فان المباراة لا تعترف بكل هذا وغالباً ما تخالف التوقعات، مثلما حدث أخيرا عندما استطاع العربي ان يهزم القادسية ويبعده من الدور الاول لبطولة كأس سمو ولي العهد، التي بلغ الاخضر نهائي البطولة قبل ان يخسر امام الكويت بضربات الترجيح.

العربي يتطلع في لقاء اليوم لفك «نحس» يلازمه امام القادسية، حيث عجز عن تخطي الاصفر في بطولة الدوري على ملعب صباح السالم منذ 18 عاما، وكان اخر فوز للاخضر على الاصفر في الموسم الكروي 2001-2002 وكان بنتيجة 2-1

الأخضر يمني النفس بمواصلة رحلة الانتصارات متسلحا بصلابة دفاعه بقيادة أحمد الصالح مع توريس، إلى جانب حالة التألق للمحترف السنوسي الهادي بالشق الهجومي، بوجود فيصل عجب وهنري، والمحترف الجديد الغاني عيسى يعقوبو، الذي شارك في حصتين تدريبيتين قبل المباراة، ويفتقد الاخضر جهود محمد فريح.

في المقابل، لا تقل طموحات وتطلعات القادسية صاحب الصدارة، عن حصد النقاط الثلاث لمواصلة رحلة الصدارة، بانتظار تعثر منافسه الكويت، ويعول المدرب الاسباني فرانكو على خبرة وقوة دفاعاته التي تضم المحترفين الثلاثة: عدي الصيفي وجيمس وسومايلا الى جانب الدولي عامر المعتوق، وفي الوسط يجد الجهاز الفني نفسه في حيرة من كثرة الجاهزين وصعوبة الاختيارات التي تضم الظفيري والانصاري وماوي وهاني، الى جانب الخبرة صالح الشيخ في تأكد غياب المطوع للاصابة، وفي الهجوم تعززت قوته بالمهاجم الفلسطيني عدي الدباغ بجانب لوكاس او عيد الرشيدي. 

أرقام
■ التقيا 119 في الدوري .. فاز القادسية 44.. فاز العربي 37.. تعادلا 38

■ سجل القادسية 146 هدفا.. بينما سجل العربي 144 هدفا

■ أكبر فوز للقادسية 6/1 موسم 76-77.. وأكبر فوز للعربي 4/1 موسم 80-81

■ يحتل القادسية الترتيب الأول برصيد 22 نقطة، في حين يحتل العربي الترتيب السابع 12 نقطة

■ هدّاف القادسية بدر المطوع (5 أهداف).. هدّاف العربي السنوسي الهادي (3 أهداف) 

صافرة سويدية

يدير اللقاء الحكم الدولي السويدي الدولي جوناس ايكبيرغ ومساعداه علي جراغ وظافر العجمي، والحكم الرابع علي الحرز، وفي تقنية الفار عبدالله جمالي وعلي كرم.


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking