أسئلة النواب.. جدل ميزانية.. وتلويح باستجواب

افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم جلسة مجلس الأمة العادية الساعة التاسعة والنصف صباحاً بعدما أرجأها نصف الساعة لعدم اكتمال النصاب، وبدأ بمناقشة بند الأسئلة.

وشهدت مناقشة بند الأسئلة تصويبا على الهدر، ودعوات للتكويت، وجدلا حول ميزانية الدولة، وتلويحا باستجواب رئيس الحكومة.

وقال النائب يوسف الفضالة: إن الشركة الوطنية للتكنولوجيا منذ استقالة مجلس إدارتها وتعيين أحد الأشحاص كرئيس تنفيذي لم تقم بأعمالها واستفادت من المناقصات من خلال بيعها من الباطن والأرباح لا تتجاوز سوى 2 في المئة، وهذا التفاف على قانون المناقصات.

وأضاف الفضالة: «اللعب وصل لمرحلة أن شركة تكنولوجيا تستثمر في شركة أدوات صحية في حولي، وهذا قمة الاستهتار».

من جهته، قال النائب علي الدقباسي: إن اختراق حساب «كونا» كان ناتجاً عن عدم تكويت قطاع الإعلام، واليوم كثير من الجواسيس يزرعون في وسائل الإعلام.

بدوره، أكد النائب رياض العدساني «ان حديث الحكومة عن أزمة مالية لا صحة له، والعجز هو تقديري وليس حقيقيا، لكن يجب تنمية الإيرادات».

وأضاف العدساني: «على الحكومة إصلاح ذاتها، ودائماً يتم التوجه إلى فكرة الضرائب وتقليص الرواتب ولم نسمع أحد يتكلم عن تجاوزات المدير الهارب، ولا سرقة الرمال ولكن يساعدون الحكومة في مس جيب المواطن.

وعقبت وزيرة المالية مريم العقيل بالتأكيد على أن الحالة المالية هي كل ما تملكه الدولة من الصناديق والأجيال القادمة، والعجز يعني نقصا في الميزانية، واحتاج إلى قانون لايقاف استقطاع العشرة في المئة من الإيرادات لاحتياطي الأجيال، والعجز المقدر في الميزانية يطلع بعد مصادقة مجلس الأمة وهذه حقيقة ما نختلف عليها.

وأضافت العقيل: والآليات في الإصلاح يجب أن نتفق عليها والعجز في المؤسسة العامة للتأمينات يخضع لاستشارات اكتوارية؛ لأنها عجوزات مقبلة مع المجموعة الكبيرة التي ستدخل سوق العمل وتقاعدهم.

وقال النائب رياض العدساني: ترى ما عندنا التزام باستقطاع 10 في المئة ويمكن أن تكون 1 في المئة؛ لأنها غير محددة، وان لم تقدم الحكومة آلية واضحة فسأتقدم باستجواب إلى سمو رئيس الحكومة.

وشدد النائب بدر الملا على ضرورة الاستثمار في الأمن الغذائي، مستغربا أن الهيئة العامة للتغذية تقول هذا ليس من اختصاصي.

وقال النائب رياض العدساني: يجب التفريق بين الميزانية ولدينا فائض، وإذا لم توضح الحكومة حقيقة الميزانية فسأعلن عن استجوابي لرئيس الوزراء.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking