آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

342

إصابة مؤكدة

0

وفيات

81

شفاء تام


5 طرق لتعزيز تفاعل الموظفين

تتزايد أهمية تفاعل الموظفين بالنسبة للعديد من الشركات، فقد كشف بحث أجرته شركة «بي دبليو سي» للخدمات المهنية في عام 2014 أن الموظفين الذين لديهم قدرة على التفاعل المؤثر في الشركات أقل احتمالية للاستقالة بنسبة %87، لذلك يحرص المديرون التنفيذيون على وضع تفاعل الموظفين في أعلى قائمة أولوياتهم. ومن ناحية أخرى، يمثل تفاعل الموظفين بشكل مستدام في مكان العمل الحديث تحديا، وتكمن الخطوة الأولى في تحقيق ذلك في وضوح أهداف الشركة بالنسبة للموظفين، ووجود خطة واضحة لتحقيق هذه الأهداف، وكلما زاد تفاعل الموظفين في اتخاذ القرارات ووضع الخطط، زاد التزامهم. لذلك هذه ابرز خمس طرق لتعزيز تفاعل الموظفين:

1 - البدء بقصة قوية

بغض النظر عن المجال الذي تعمل به الشركة، يحتاج الموظفون إلى فهم سبب وجود الشركة، والأهداف التي ترغب في تحقيقها، وكيفية تنفيذ ذلك، والأهم من ذلك الدور الذي سيلعبه الموظفون لتحقيق أهداف الشركة. اذ يعزز البدء بقصة قوية عن الشركة وأهدافها تفاعل الموظفين ورغبتهم في المشاركة في نموها.

2 - الأقل هو الأفضل

يشعر معظم الموظفين في الوقت الحالي بالإرهاق بسبب كثرة المهام التي عليهم تأديتها، والرسائل التي عليهم الرد عليها، لكن في ظل توافر البيانات الصحيحة يمكن تقليل هذه الأعباء من خلال التواصل مع الموظفين لإعطاء الأولوية لما هو مهم فعلاً. ومن المهم أيضا الاهتمام بطريقة نقل المحتوى، وقد ثبت أن الموظفين يتفاعلون مع المحتوى عبر الجوال أكثر بثلاثة أضعاف من تفاعلهم مع المحتوى عبر الموقع الإلكتروني، كما يجد الموظفون تطبيقات الجوال أسهل وأسرع في الاستخدام من الوسائل الأخرى، بما في ذلك رسائل البريد الإلكتروني والمواد المطبوعة.

3 - الاستماع إلى الموظفين

من المهم أن يستمع المديرون إلى الموظفين، وأن يدركوا أن الأفكار الرائعة يمكن أن يطرحها أي موظف بغض النظر عن منصبه. وهناك مجموعة من الأدوات التي يمكن للشركات أن تستخدمها لجمع الموظفين معا، وتحفيزهم على التفاعل بآرائهم وأفكارهم، سواء من خلال مجموعات التركيز عبر الإنترنت أو من خلال أداة لأبحاث السوق، وبغض النظر عن الأداة أو الوسيلة فالأشخاص يقدّرون الفرص التي تتيح لهم التفاعل بآرائهم.

4 - آراؤهم محل اعتبار

هناك شكوى متكررة من جانب الموظفين، وهي أن شركاتهم لا تضع آراءهم في الاعتبار، وأنه لا شيء يتغير فعليا رغم القيام باستبيان سنوي وتقييمات مختلفة، لذلك ليس من المهم الاستماع إلى الموظفين فحسب، لكن من المهم أيضا اتخاذ قرارات وفقا لآرائهم. إذا شعر الموظفون أن الشركة لا تتخذ خطوات لتنفيذ مقترحاتهم، فمن المحتمل ألا يشاركوا بآرائهم بفعالية وحماس مرة أخرى.

5 - استخدام نهج مختلف للتقييم

تعتمد الشركات على استبيان سنوي يقوم الموظفون بالإجابة عن أسئلته، وعادة ما تركز الأسئلة بشكل عام على قياس الاتجاهات أكثر من التركيز على التوصل إلى كيفية تحسين تجربة الموظف. ولا تُعد مثل هذه الاستبيانات فعّالة، خاصة أن الموظفين قد يجيبون عنها اعتمادا على شعورهم في ذلك اليوم، كما أنهم قد لا يشعرون بوجود تغيير حقيقي. كما بدأت المزيد من الشركات تتجه لاستخدام نهج أكثر تركيزا لفهم الإجراءات المهمة التي عليها اتخاذها، لذلك يجب أن يحدد رائد الأعمال ما تحتاج الشركة إلى التركيز عليه، وكيفية خلق بيئة مناسبة للموظفين لتحقيق ذلك. (وورلد فاينانس - أرقام)

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking