داود معرفي - عمر الطبطبائي - أحمد الصالح

داود معرفي - عمر الطبطبائي - أحمد الصالح

يفتَتِح ملتقى المناقصات للمشروعات الصغيرة والمتوسطة أعماله غداً (الثلاثاء) في حديقة الشهيد «2» (التوسعة الجديدة)، تحت رعاية الجهاز المركزي للمناقصات العامة. ومن المتوقع أن يحضر الملتقى شخصيات مهمة، بينهم أعضاء من مجلس الأمة، ومسؤولون حكوميون في جهات عدة وممثلون عن المؤسسات المعنية بالمناقصات، إلى جانب الجهاز المركزي للمناقصات العامة؛ كوزارة المالية ومؤسسة البترول الكويتية. كما تشارك فيه شركات قيادية عدة من القطاع الخاص العاملة في مجالات عدة، كالاتصالات والتكنولوجيا والمصارف وشركات الاستثمار، وشركات الخدمات اللوجتسية والمؤسسات الرسمية المعنية بالقطاع وجمعيات النفع العام ومؤسسات المجتمع المدني، ويحضره عدد كبير من المبادرين وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

ويكتسب الملتقى أهمية كبيرة لجهة تسليط الضوء على حقوق المبادرين والتزاماتهم في ضوء القانون رقم 74 لسنة 2019 الذي صدر في شهر يوليو الماضي، ومنحهم فرصة الاستفادة من المناقصات التي تفوز بها الشركات الكبرى، كما يبحث الملتقى في الفراغات التشريعية في القوانين وكيفية معالجتها، بما يفتح آفاقاً أوسع أمام المبادرين وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

ثقافة المشاريع الصغيرة والمتوسطة

وقال رئيس اللجنة المنظمة للملتقى داود سليمان معرفي إن الملتقى يأتي بعد التعديلات التي أدخلت على قانون المناقصات العامة، التي منحت المبادرين حق الاستفادة من المناقصات التي تفوز بها الشركات الكبرى، داعياً إلى جعل مفهوم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ثقافة متجذّرة في التوجّهات الحكومية، ولدى المؤسسات العامة عبر تنبّي استراتيجية شاملة محددة الأهداف لهذا الغرض، وذلك نظراً الى أهمية هذا القطاع في إيجاد فرص عمل للشباب الذين يشكلون الشريحة الأوسع من المجتمع الكويتي.

ودعا معرفي المبادرين وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة الى المشاركة الفاعلة في الملتقى، بما يسهم في خلق حوار مباشر بينهم وبين المؤسسات الحكومية المعنية وشركات القطاع الخاص المشاركة في الملتقى.

4 جلسات و15 متحدِّثاً

ويستقطب الملتقى 15 متحدثاً موزعين على 4 جلسات رئيسة، وهي تناقش مجموعة من القضايا الحيوية والمهمة التي تهم المبادرين وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بينها ما يدور حول ثقافة المشروعات الصغيرة والمتوسطة والغاية من تطوير مع مقاربة الأسس التي يجري على أساس التعامل مع القطاع بين خيار اقتصادي استراتيجي تنموي أو مجرد دعم سياسي آنٍ وغير مستدام.

• الجلسة الأولى: تعقد تحت عنوان شرح قانون رقم 74 لسنة 2019 والذي عدل بعض أحكام القانون رقم 49 لسنة 2016 بشأن المناقصات العامة، والمتضمن حقوق أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة. ويتحدث فيها كل من المهندسة شعاع أكبر نائبة رئيس مجلس الإدارة والمهندس اسامة إبراهيم الدعيج الأمين العام بالوكالة من الجهاز المركزي للمناقصات العامة، ومناف المنيف المدير العام للصندوق الوطني لتنمية ورعاية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وخالد الكندري مراقب المتابعة لنظم الشراء في وزارة المالية، ويديرها بدر نبيل العيسى الرئيس التنفيذي لمكتب ريختر الإبداعي.

• الجلسة الثانية: تركّز على الفرص المتوفرة أمام المبادرين، ويتحدث فيها كل من خالد مهدي الأمين العام في المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، حمد المرزوق الرئيس التنفيذي لقطاع الاعمال والحلول في شركة زين، بشار عبدالله العبدالهادي المؤسس والرئيس التنفيذي لقطاع التكنولوجيا شركة كويت نت، ريهام العيار المؤسسة والرئيسة التنفيذية في شركة فيلوسوفي للاستشارات الإعلامية، وحسين صالح العريان نائب المدير العام في شركة كونسبت كومنيكيشنز للتجارة العامة والمقاولات، ود.عبدالله مجبل المطوع المدير التنفيذي شركة فيم للتجهيزات الغذائية. ويدير الجلسة سعيد المانع رئيس مجلس إدارة شركة العز العالمية للتجارة العامة والمقاولات.

• الجلسة الثالثة عبارة عن مناظرة تحت عنوان الدعم الحكومي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة: مجاملة سياسية أم للمنفعة الاقتصادية؟ ويتحدث فيها أحمد الصالح شركة بونساي للاستشارات الإدارية زميل مستشاري ريادة الاعمال والمشاريع الصغيرة في الولايات المتحدة الأميركية، وعبدالله محمود الخنجي رائد أعمال ومستشار تجاري. ويدير الجلسة نزار الصالح من «نقاشنا».

• الجلسة الرابعة: تناقش الفراغات التشريعية مع أصحاب القرار من أعضاء من مجلس الأمة واقتراح حلول تشريعية، بما يخدم المشاريع الصغيرة والمتوسطة. ويتحدث فيها النائب عمر الطبطبائي، عبدالوهاب العيسى، فيصل السعيد، ويديرها المحامي عبدالله البكر الشريك ومدير مكتب خليل دشتي وعبدالله البكر للمحاماة والاستشارات القانونية.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking