آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

342

إصابة مؤكدة

0

وفيات

81

شفاء تام

نحو تأسيس شركة جديدة على غرار«كي نت»

سالم عبد الغفور - 

كشفت مصادر مصرفية موثوقة عن توجه بنك الكويت المركزي لتأسيس شركة جديدة خاصة بنظم المدفوعات قادرة على تلبية متطلبات التطوير الشامل، وذلك في إطار مشاريعه الطموحة لتطوير العمل المصرفي، والتطبيق الأمثل لمشروع نظام الكويت الوطني للمدفوعات.

وقالت المصادر ان تلك التوجهات تأتي ضمن عمليات التطوير المستمرة التي يقودها «المركزي» على عدة أصعدة، سواء في بنيته التحتية كرقيب ومنظم، أو على مستوى القطاع المصرفي الذي يسعى إلى تعزيز قدرته على مراجعة المتغيرات العالمية والتحديات الحقيقية التي تواجه الصناعة المصرفية. وأوضحت المصادر أن الشركة المزمع إنشاؤها سوف تضم في قائمة ملكياتها البنوك وشركات التمويل نفسها، وبأغراض تشغيلية أوسع وأشمل من تلك الموجودة في شركة «كي نت»، مبينة أن الشركة الجديدة تتواءم مع 8 مشروعات فرعية طموحة سيتم إطلاقها على مرحلتين في عامي 2020 و2021 ضمن نظام الكويت الوطني للمدفوعات.

وأشارت إلى أن مشروع نظام الكويت الوطني للمدفوعات يشتمل على مجموعة متكاملة من أنظمة الدفع الإلكترونية المتوافقة مع الأسس والمعايير العالمية المرتبطة بعمليات الدفع والتسوية في ما بين مختلف الجهات المشاركة، تتمثل في نظام المقاصة الآلية، نظام حماية الأجور، نظام التقاص الوطني للمدفوعات من خلال الأجهزة الذكية، النظام الآني للتسويات الإجمالية، النظام الآني لمدفوعات التجزئة، النظام الإلكتروني لعرض ودفع الفواتير، نظام إدارة المطالبات المالية، نظام العملة الرقمية، نظام الرقابة والتحكم في الجودة.

ولفتت المصادر إلى أن المتطلبات الجديدة ضمن مشروع نظام الكويت الوطني للمدفوعات تتطلب إضافة أنشطة جديدة، غير متوافرة حالياً لدى «كي نت»، وبالتالي قد يكون من الأفضل إنشاء شركة، وربما شركات قادرة على تلبية تلك الاحتياجات، وبالتوازي مع ذلك تخلق نوعاً من المنافسة بين الشركتين على تقديم خدمات أفضل للعملاء، وتحقيق عوائد أكبر للملاك.

ونوهت إلى أن «كي نت» سوف تستمر في تطوير تطبيق نموذج أعمالها الذي ينحصر حاليا في «نقاط البيع» وATM كبوابة للمدفوعات لعملاء البنوك والتسويات بين البنوك، وستعمل على مواكبة التطورات الجذرية التي يشهدها العالم وتمثل تحدياً حقيقيا للنظام المصرفي والمالي الحالية المتعلق بـ «الفينتك» بكل اشكاله، لا سيما في ظل دخول شركات التكنولوجيا الكبرى على خط تقديم الخدمات المصرفية والمالية العابرة للحدود وغير المقيدة بالنظم الرقابية التقليدية.

يذكر أن البنوك المحلية ملاك «كي نت» وعدد 11 بنكاً وافقت مؤخراً على دخول بنك الكويت المركزي ضمن قائمة مساهمي الشركة ليكون على تماس وإطلاع مباشر على آليات تطوير الشركة ومواكبتها لنظام المدفوعات الإلكترونية والرقمية.

       8  مشاريع ضمن نظام الكويت الوطني للمدفوعات

-1 نظام المقاصة الآلية.

-2 نظام حماية الأجور.

-3 نظام التقاص الوطني للمدفوعات من خلال الأجهزة الذكية.

-4 النظام الآني للتسويات الإجمالية، ومدفوعات التجزئة.

-5 النظام الإلكتروني لعرض ودفع الفواتير.

-6 نظام إدارة المطالبات المالية.

-7 نظام العملة الرقمية.

-8 نظام الرقابة والتحكم في الجودة.


تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking