آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

479

إصابة مؤكدة

1

وفيات

93

شفاء تام

1.6 مليون دينار لأدوية هشاشة العظام ونقص الصفائح

عبدالرزاق المحسن - 

أكدت مصادر مطلعة أن وزارة الصحة حصلت على موافقات الجهات الرقابية الخاصة بتوريد ادوية لعلاج مرض هشاشة العظام ونقص الصفائح الدموية بكلفة تقدر بنحو 1.6 مليون دينار، وسيجري تزويد المستشفيات والمراكز الصحية بها قريباً.

وتعتبر هشاشة العظام من الأمراض الخطيرة الصامتة التي تصيب %30 من النساء و%10 من الرجال بعد سن 50 عاما حول العالم، كما انها تؤدي إلى تدهور في كثافة وقوة العظام ما يؤدي الى الكسور، وهو مرض روماتيزمي سببه انخفاض في كثافة العظام أو رقاقتها بالهيكل العظمي.

ووفق مسؤولين صحيين فإن نسبة كسور هشاشة العظام تزيد على 8.9 ملايين حالة في العالم سنويا، فيما يقدر بأن هناك كسرا ناتجا عن ترقق العظم يحصل كل ثلاث ثوان في العالم «أي واحدة من كل 3 نساء وواحد من كل خمسة رجال سيتعرضان بعد تجاوز سن الـ 50 لكسر خلال بقية حياتهما».

وعلى الصعيد المحلي، فيشير المسؤولون الى أن الاحصائيات الاخيرة توضح أن نسبة الإصابة بهشاشة العظام للجنسين محليا تصل الى %40، كما أن نسبة الكسور في الكويت تعتبر عالية مقارنة بدول الشرق الأوسط، لافتين الى أن كسور الحوض تعتبر أحد مؤشرات انتشار الهشاشة، ما يشكل خطرا على حياة المرضى، وقد تسبب الوفاة أو الاعاقة الدائمة، وتسبب كسور العمود الفقري آلاما مبرحة بالظهر، وفي الغالب لا يتم تشخيصها مبكرا، وبتكرارها تؤدي الى تحدب الظهر وتدهور نوعية حياة المريض.

ويشدد الاطباء على ضرورة التوعية بأهمية الوقاية من هشاشة العظام، ومن خلال التركيز على التغذية والأطعمة والمواد الغذائية الضرورية للمحافظة على صحة العظام، والاهتمام باتباع نظام غذائي متوازن مع الكثير من الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين «د»، فضلا عن ممارسة الرياضة بانتظام، ورفع مستوى الوعي الجماهيري للأخطار المترتبة على الإصابة بمرض الهشاشة، وما يشكله من عبء نفسي واجتماعي واقتصادي على المريض وأسرته.

نقص الصفائح

من جانب اخر، كشفت المصادر عن قرب توريد الوزارة لادوية خاصة لعلاج نقص الصفائح الدموية، وبكلفة 698 الف دينار. ووفق اطباء، فاذا انخفض عدد الصفائح الدموية عن الطبيعي لأي سبب في جسم الانسان، فتُعرف هذه الحالة باسم نقص الصفائح الدموية، حيث يكون لدى اي انسان بشكل طبيعي ما يقرب من 150 ألفاً إلى 450 ألف صفيحة دموية لكل ميكرولتر من الدم المتداول، فيما يقوم الجسم باستمرار في تجديد إمداد الصفائح الدموية عن طريق إنتاج صفائح دموية جديدة في نخاع العظام، نظرا لأن كل صفيحة دموية تعيش نحو عشرة أيام فقط.

واذا انخفض إنتاج الصفائح الدموية من نخاع العظام، فقد يصاب الانسان بنقص الصفائح، وتتضمن العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض إنتاج الصفائح الدموية، الاصابة بمرض سرطان الدم، وبعض أنواع فقر الدم (الأنيميا)، والعدوى الفيروسية، كالتهاب الكبد C، أو فيروس العوز المناعي، او حتى الادمان الشديد على الكحول.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking