اشتعال المنافسات الرقمية بين المرشحين.. قبل الانتخابات الأميركية 2020!

إسلام عبد التواب –

على ما يبدو أن الانتخابات الرئاسية الأميركية 2020، المزمع إجراؤها في نوفمبر المقبل، قد بدأت مبكرًا، حيث اشتعلت المنافسات بين المرشحين، ومن ثم زادت مراهنات الإعلانات الترويجية عبر المنصات الرقمية المختلفة.

وبات الأمر واضحًا، بعد أن كشفت البيانات الصادرة عن شركة «أكرونيم» - الرائدة في مجال التتبع الرقمي – عن بلوغ نفقات الإعلانات الترويجية للمرشح الرئاسي المحتمل «مايكل بلومبيرغ»، الذي دخل السباق منذ أكثر من شهرين، نحو 18 مليون دولار، وذلك عبر عملاق البحث الإلكتروني «غوغل» فقط.

في المقابل، سجلت حملة الرئيس الأميركي الحالي «دونالد ترامب» نفقات عبر المنصة نفسها بمقدار 12 مليون دولار، وذلك منذ شهر مايو من عام 2018.

على هذة الخلفية، أسهمت النفقات الإعلانية الضخمة في تعزيز مكانة «عمدة نيويورك السابق» بالمركز الخامس ضمن القائمة التمهيدية لانتخابات الديمقراطيين، خلف السيناتور «بيرني ساندرز» - نائب الرئيس السابق «جو بايدن»، و«إليزابيث وارين»، وعمدة «ساوث بيند» بولاية إنديانا – وفقًا لـ«سي إن بي سي» الاقتصادية العالمية.

علاوة على ذلك، يحظى «مايكل بلومبيرغ» بأكثر من 20 مليون مشاهدة عبر «غوغل»، فضلًا عن الظهور بنحو 10 ملايين مرة ضمن محركات البحث الإلكتروني، وفقًا للإحصائات الرسمية الصادرة عن عملاق البحث الإلكتروني الرائد عالميًا.

في المقابل، تفوق «ترامب» على «عمدة نيويورك السابق»، فيما يتعلق بالنفقات الإعلانية عبر منصة التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، حيث سجلت نفقات الأول 20 مليون دولار مقارنة بـ 10 ملايين دولار فقط لـ «مايكل بلومبيرغ».

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking