الضغط النفسي المزمن.. قد يصيبك بالاكتئاب

للاكتئاب عدة أسباب محتملة، مثل الجينات الوراثية والمواد الكيميائية الموجودة في الدماغ والمواقف الحياتية، فبإمكان المواقف الحياتية التي تتسم بالضغط النفسي المزمن أن تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب إذا لم يتم التكيف مع الضغوط النفسية كما ينبغي، وهناك أيضًا أدلة متزايدة على وجود ارتباط بين قلة التكيّف والضغط النفسي والأمراض الجسدية.

والضغط العصبي هو رد فعل طبيعي وبدني للأوضاع الإيجابية أو السلبية في حياتك، مثل الحصول على وظيفة جديدة أو وفاة شخص عزيز.

إن الضغط العصبي في حد ذاته ليس شيئًا غير طبيعي أو سيئا، المهم هو كيفية تعاملك مع الضغط العصبي.

إذا واجهت مشكلة في التكيّف، فمن الممكن أن يتسبب الضغط النفسي في إحباطك وتثبيط همتك، قد تكون معظم الوقت في حالة مزاجية سيئة، وقد ينخفض مستوى إنتاجيتك وقد تعاني من مشكلات في علاقاتك ومشكلات في النوم، وربما تجد صعوبة حتى ممارسة الروتين اليومي المعتاد.

يمكنك تجربة بعض مهدئات الضغط النفسي الذاتية للسيطرة على الضغط النفسي، مثل:

تجربة التأمل أو اليوغا أو التنفس بعمق

ممارسة نشاط بدني منتظم

الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم

اتّباع نظام غذائي صحي

إدارة الوقت

تقليل الالتزامات الملقاة على كاهلك

إن لم تكن جهود التعامل مع الضغوط التي تبذلها تساعد بما يكفي، فعليك بزيارة الطبيب. إذا كنت تعاني من الاكتئاب، فبإمكانك أنت والطبيب مناقشة خيارات العلاج.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking