كريم آدم

كريم آدم

القاهرة – أحمد يوسف -

الكاتب هو صاحب السر والطريقة في كتابه، وبالطبع يقع عليه المجهود الأكبر في تقديم أفكاره بطريقة شيقة وجاذبة للقارئ، لكن القارئ الواقع خارج دائرة الولاء لكاتب معين، يحتاج دائما إلى المفتاح المناسب لدخول تلك الدائرة، بوابة عبور مناسبة فقط، تُسلمه إلى عوالم أخرى، واحدى أهم تلك البوابات هي غلاف الكتاب، الذي سيناديه من بعيد: «أنا ما تريد».

10 سنوات من تصميم أغلفة الكتب كانت كفيلة بأن يترك المصمم كريم آدم بصمة في عالم نشر الكتب، بأغلفته التي على اختلافها تحمل بصمته دائما، لأنه حريص على هذا الاختلاف، الذي ينطلق من بساطة خطوطه وعناصره، ومع أكثر مواسم العام زخما للمصممين، وهو معرض القاهرة الدولي للكتاب، كان لجريدة القبس هذا الحوار، مع المصمم كريم آدم..

■ هل كنت مهتما بمجال تصميم أغلفة الكتب من البداية؟ وما خلفيتك الدراسية في هذا المجال؟

ـــ بالطبع، فأنا خريج فنون جميلة جامعة إسكندرية قسم غرافيك شعبة رسوم نشر، وهي مختصة بتصميم أغلفة الكتب والتصميم الداخلي لها، وأنا أحب الكتب وأغلفتها منذ الصغر، فبدأت بتصميم أغلفة الكتب ثم توسع الأمر بالعمل في مجال الإعلام والدعاية والإعلان، حيث قمت بتصميم بعض بوسترات الأعمال الدرامية مثل مسلسلات «ليالي أوجيني – أهو ده اللي صار – بالحجم العائلي – خلصانة بشياكة» وغيرها وكذلك البرامج مثل برنامج الإعلامية منى الشاذلي «معكم» وبرنامج الداعية مصطفى حسني «رحلة حياة»، ويعد مجال الدعاية والإعلان هو المجال الذي أمتلك فيه باعا طويلا إلى جانب تصميم أغلفة الكتب.

بداية التخطيط

■ يقع على الغلاف عامل الجذب الأول إذا نحينا جانبا اسم الكاتب، كيف تبدأ التخطيط لتصميم غلاف ما، وما خطواتك في ذلك؟

ــــ أبدأ بقراءة الكتاب، أولا أقرأ الملخص لمعرفة أجوائه، ثم أبدأ في قراءته تفصيليا، قد يجذبني فأقوم بقراءته كاملا أو مجرد تصفح إذا لم يستهوني موضوعه، ثم أبدأ أتخيل ما يمكن أن يكون جاذبا للجمهور وله علاقة بالكتاب، وأرسم اسكتشات أولية للموضوع وأرسلها للكاتب والناشر، ثم نجلس في لقاءات لمناقشة التعديلات والإضافات، وأهم شيء هو الوصول لنوعية الكتاب وإبرازها في الغلاف ليصل للجمهور، فإذا كان من نوعية الأعمال البوليسية مثلا فمن المهم إبراز هذا في الغلاف وهكذا.

■ تعتمد على البساطة أو استخدام عناصر أقل قد تصل لواحد فقط في معظم تصميماتك، كيف تفسر هذا الأمر؟

ـــ أحب فكرة البساطة في الغلاف بالطبع، وأعتقد بأن فكرة أن تعبّر مباشرة عن الموضوع هي الأنجح، لأن المكتبات تكون مليئة بالكتب الكثيرة، لذا أنا كقارئ ما سيجذبني من بينها هو ما يظهر على الأغلفة ويجعلني أحمل الكتاب وأقرأ ملخصه وأتفحصه، وعادة الأغلفة المزدحمة بالعناصر لا تكون جذابة للقارئ، وهذا يعتمد بالطبع على نوعية الكتاب نفسه وما تريد أن تعبر عنه.

■ هل بتلك الخطوط التي يتكرر احدها على الأقل بين أغلفتك، تحاول إكساب أعمالك شخصيتها التي تعبر عنك؟

ـــ أعتقد أن المصمم الناجح لا يمكن أن تكون له شخصية لأعماله غير الجودة العالية، فيجب أن يكون كـ«الحرباء» يتلون على حسب الكتاب الذي يعمل عليه وأنا أعتبر نفسي هذا الشخص فلا يمكن أن تلتزم بشكل معين مثلا كالفنان التشكيلي، فالأفضل أن تتلون حسب العمل، وتأخذ الروح والألوان والأشكال منه بحسب موضوعه، بوليسي، ساخر، فكري.. وغيره.

عن دور النشر وحقوق الملكية

■ هل يمكن أن تفرض دار نشر معينة أو كاتب معين فكرة لتصميم الغلاف؟ وكيف تتعامل مع هذا؟

ــــ يحدث بالفعل أن تفرض دار نشر أو كاتب فكرة معينة، وفي هذا الوقت أرى إمكانية تنفيذها أو اتفاقي معها، فأقوم بها، وإذا رأيت أنها ستضر التصميم نفسه ولن تخرجه بالشكل المطلوب أرفض بالطبع.

■ ماذا بخصوص حقوق الملكية بالنسبة للصور التي قد تكون معظم التصميم أو جزءا منه في حالة الكولاچ مثلا؟

ــــ من الأشياء المهمة جدا، وخاصة الصور، وأكون حريصا دائما على أن أي صورة أستخدمها في كتاب أكون صورتها بنفسي أو أكون رسمتها أو اشتريتها من مواقع بيع الصور، وهذه من الأشياء المهمة خاصة للمصممين الجدد لأن مثل هذا الأمر يسبب مشاكل بعد ذلك خاصة مع تصدير الكتاب إلى الخارج، فالأفضل أن يكون المصمم ممتلكا لحقوق الملكية كي يتفادي كل هذا ويصبح الأمر قانونيا.

وجه مبتسم

■ مع كثرة الإصدارات والأغلفة، قد تتكرر الأفكار، من دون قصد أحيانا أو بتأثّر بصري أحيانا أخرى، ما تعليقك على هذا؟

ـــ هو شيء ممكن بالطبع، فأي مبدع أو فنان حتى إذا حاول الاختلاف والابتعاد عن الآخرين ستجد بصمة مكررة هنا أو هناك مثل خط معين يحب استخدامه أو درجة لون معينة يميل إليها، وأظن هذا شيئا واردا، ستجد مثلا موسيقى عمر خيرت، أو أعمالا لمخرج ما ستجد عند مشاهدتك لها أنه هو هذا الشخص.

■ ما أقرب أغلفتك قربا لقلبك؟

ـــ أكثر غلاف قربا لقلبي هو غلاف كتاب «شغف القراءة» للكاتب إيهاب الملاح الصادر من دار «الرواق» عام 2019.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking