قيود صارمة لإعارة اللاعبين

تنتظر الأندية معرفة القرارات التي سيقوم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإصدارها خلال الفترة المقبلة، حول القوانين المتعلقة بانتقالات اللاعبين في سوق الانتقالات الصيفية المقبل، وتغيير النظام المتبع بعقد الصفقات، وعدد النجوم القادمين إلى صفوف الفرق.

وكشفت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الأسبانية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم يعتزم تحديد انتقالات اللاعبين إلى الأندية في سوق الانتقالات الصيفية المقبل بثمانية فقط، من أجل تجنب تضارب المصالح الاقتصادية.

وأضافت أن قرارات «فيفا» ستكون للاعبين الذين تبلغ أعمارهم 22 عاما فما فوق، بالإضافة إلى انخفاض القيود المفروضة على انتقالاتهم بشكل تدريجي في كل عام، انطلاقا من موسم 2020/2021، الذي سيسمح فيه بالتوقيع لثمانية لاعبين فقط، فيما سيصبح في موسم 2021/2022 سبعة لاعبين، وستة لاعبين في 2022/2023.

وتابعت أن قيود تسجيل اللاعبين منذ عام 2022 ستشمل أيضاً المعاملات الدولية، إذ من المتوقع أن تشمل المسابقات الدولية، لذلك سيكون أمام إدارات الأندية اعتباراً من الأول من شهر يوليو عام 2022 إجراء عملية نقل ستة لاعبين فقط.

وختمت بأن قرارات فيفا المرتقبة تسعى إلى إنهاء الحركة المفرطة، التي تستخدمها العديد من الأندية في سوق الانتقالات، عندما تتعاقد مع العديد من اللاعبين، لذلك سيعمل القانون الجديد على الاهتمام بالشق الاقتصادي والتطور المهني الصحيح لكل لاعب.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking