آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

97824

إصابة مؤكدة

575

وفيات

87911

شفاء تام

القضاء ينتصر لحقوق «القبس» الفكرية

المحرر القضائي -

انتصر القضاء الكويتي النزيه لحقوق الملكية الفكرية لجريدة القبس، وفي حكم تاريخي ألزمت المحكمة الكلية «دائرة الاستئناف المستعجل» أول من امس الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات التابع لمجلس الوزراء بوقف نشر المؤلَّف المسمى بأرشيف القبس وحذفه من جميع المواقع الإلكترونية التابعة للمستأنف ضده ووقف استغلاله، وألزمت المستأنف ضده بالمصاريف و300 دينار مقابل أتعاب المحاماة الفعلية عن درجتي التقاضي.

اعتبرت المحكمة برئاسة المستشار فواز السميط في الاستئناف المرفوع من شركة دار القبس للصحافة والطباعة والنشر، ضد الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات أن القبس تميزت بهذا الأرشيف الإلكتروني وهو يصنف ضمن حقوق الملكية الفكرية، وهو إنجاز خالص لها لذا يعتبر أي تعد عليه مجرم قانونياً.

وذكرت أن المستأنفة القبس أقامت على المستأنف ضده الدعوى بطلب الحكم بإلزامه بوقف نشر أرشيف جريدة القبس وحذفه نهائياً من على موقعه وأي مواقع أخرى تابعة له، وعدم استغلاله لهذا الأرشيف قبل الحصول على الموافقة الكتابية من المدعية وإثبات واقعة التعدي من قبل المدعى عليه على أرشيف المدعية مع إلزامه المصاريف ومقابل أتعاب المحاماة الفعلية.

إنذار رسمي

وقالت القبس في دعواها بياناً لذلك: إنها وكونها جريدة كويتية مرخص لها بالعمل في مجال الصحافة ولها الحق وحدها في استغلال أرشيفها وفقاً لحقوق المؤلف المنصوص عليها في القانون 75 لسنة 2019 قام المدعى عليه وبتاريخ سابق باستغلال ذلك الأرشيف، بإضافته على موقعه الإلكتروني ونشره بما يتيح للجميع استخدامه دون الحصول على إذن أو موافقة كتابية منها، فما كان منها إلا أن أنذرته رسمياً بتاريخ 21 يناير 2019 بضرورة حذف الأرشيف من الموقع الإلكتروني وأي مواقع أخرى تابعة له وعدم استغلاله أو السماح باستغلاله من قبل الغير قبل الحصول على موافقة كتابية منها إلا أنه لم يمتثل وما زال متاحا استخدامه من قبل الجميع.

وكانت محكمة أول درجة قضت بجلسة 12 نوفمبر 2019 بعدم الاختصاص نوعياً بنظر الدعوى، استناداً إلى عدم وجود خطر محدق بالحق، الأمر الذي يخرج المنازعة المطروحة عن نطاق الاختصاص النوعي للقضاء المستعجل، فطعنت القبس بالاستئناف الماثل، استناداً إلى أن المُستأنف ضده تعدى على حقوقها وخالف قانون الملكية الفكرية، وهو ما يمثل ضررا جسيماً وقع بحقها الأمر الذي يتوفر معه ركن الاستعجال.

وعادت المحكمة الكلية «دائرة الاستئناف المستعجل» لتؤكد اختصاص القضاء المستعجل في القيام بالإجراءات التحفظية المناسبة، وذلك عند الاعتداء على أي حق من الحقوق المنصوص عليها في هذا القانون ومن ذلك وقف نشر المصنف أو الأداء أو التسجيل الصوتي أو برنامج البث أو عرضه أو نسخه أو صناعته.

ولفتت المحكمة في حيثياتها إلى أن الأوراق والصورة الضوئية المقدمة من القبس للموقع الإلكتروني الخاص بالمستأنف ضده، الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، التابع لمجلس الوزراء، تظهر قيام الأخير بوضع أرشيف رقمي للصحف الكويتية على موقعه الإلكتروني على الشبكة المعلوماتية (الإنترنت) ومن خلالها يمكن لمستخدمي الموقع الوصول إلى الأعداد الكاملة لتلك الصحف وتصفحها إلكترونياً ومن بينها أرشيف صحيفة القبس الذي تتمتع الأخيرة بحقوق قانونية عليه باعتباره – وفق ما تراه المحكمة – ليست محض أخبار أو أحداث ليومية لا تسري عليها الحماية القانونية المقررة، وإنما «مصنف مشتق» وأسبغت عليه الطابع الإبداعي الذي يحميه القانون لمحتواه وقيامها بترتيبه وتبويبه على شكل أعداد رقمية وفقاً للترتيب الزمني لصدور الأعداد، ومن ثم فإنه يتمتع بحماية القانون رقم 75 لسنة 2019 بشأن حقوق المؤلف والحقوق المجاورة.

حقوق القبس

وأضافت: يكون للمؤلف – صحيفة القبس – الحقوق المنصوص عليها في القانون ومن بينها الحق في إجازة أو منع أي استعمال أو استغلال لمصنفها بأي وجه من الوجوه كنسخه بأي وسيلة، بما فيها الطباعة والتصوير والتسجيل على الأشرطة والأسطوانات والأقراص المدمجة الليزرية أو الذاكرات الإلكترونية لجهاز حاسوبي أو تخزينه بشكل رقمي في بيئة إلكترونية أو ضوئية أو أي وسيلة أخرى وذلك عملاً بالمادتين السادسة والتاسعة من القانون ذاته.

وإذ كان ذلك وكان ظاهر الأوراق بغير تعمق فيه أو تبصر موضوعي إنما يشير إلى أن المستأنف ضده بحسب الظاهر قد قام بنشر مصنفها وهو أرشيفها على موقعه الإلكتروني وذلك دون حصوله على إجازة منها – وذلك بغير منازعة أو مماراة منه – وهو مما يعد اعتداء منه على حق المستأنفة على مؤلفها سالف الإشارة.

وكان المستأنف ضده وعلى الرغم من قيام المستأنفة بإنذاره رسمياً على يد مندوب الإعلان بتاريخ 23/‏1/‏2019 بضرورة رفع الأرشيف من الموقع الإلكتروني وكف يده عن استغلاله قبل الحصول على موافقة كتابية لم يحرك ساكناً، ومن ثم فإن لازم ذلك أن يكون للمستأنفة الحق في إقامة دعواها الراهنة بطلب وقف نشر أرشيف القبس وحذفه من مواقع المستأنف ضده ووقف استغلاله لحين الفصل في النزاع الموضوعي مع إثبات واقعة التعدي على مؤلف المستأنفة المسمى بأرشيف جريدة القبس المتميز في ترتيبه وعرضه وتصنيفه.

موضوعات مبتكرة

وذكرت أن المعلومات والموضوعات الصحافية سواء أكانت بشكل مقروء أو آلياً أو بأي شكل آخر، والتي تعد مبتكرة من حيث اختيار محتوياتها أو ترتيبها أو تبويبها، مشمولة بالحماية لمحتوى قواعد البيانات، فالقانون أسبغ الحماية القانونية على المصنف المشتق الذي يضفي عليه المؤلف جانبا إىداعيا إضافيا لمصنفه والذي يسمح بتمييزه عن غيره من المصنفات من خلال اختيار محتوياته أو ترتيبه أو تبويبه.

وشددت المحكمة على أنه لا يجوز التعدي على الإبداع والتبويب المبتكر والموضوعات التي تعتبر إنجازا خاصا بالصحيفة.

طعن القبس سديد

قالت المحكمة إن طعن القبس سديد، وفي محله؛ ذلك أن من المقرر بنص المادة 35 من القانون رقم 75 لسنة 2019 بشأن حقوق المؤلف والحقوق المجاورة على أنه «يختص القضاء المستعجل بناء على طلب ذوي الشأن القيام بالإجراءات التالية أو غيرها من الإجراءات التحفظية المناسبة، وذلك عند الاعتداء على أي حق من الحقوق المنصوص عليها في هذا القانون:

إجراء إثبات وصف تفصيلي للمصنّف أو الأداء أو التسجيل الصوتي أو برنامج البث.

وقف نشر المصنّف أو الأداء أو التسجيل الصوتي أو برنامج البث أو عرضه أو نسخه أو صناعته مؤقتاً لفترة محددة، يجوز مدها إلى أن يفصل في النزاع الموضوعي.

التحفّظ على المصنّف أو التسجيل الصوتي أو برنامج البث الأصلي وعلى نسخه، وكذلك على المواد والأجهزة والأدوات التي تستعمل في إعادة نشر هذا المصنف أو الأداء أو التسجيل الصوتي أو برنامج البث، أو استخراج نسخ منه، بشرط أن تكون المواد غير صالحة إلا لإعادة نشر المصنف أو الأداء أو التسجيل الصوتي أو برنامج البث.

إثبات واقعة الاعتداء على الحق محل الحماية..».

حقوق لــ القبس والمؤلفين

قالت المحكمة إن دار القبس وغيرها من الجهات المبتكرة والمبدعة لها حقوق مكفولة، وفق المادة التاسعة من القانون، منها:

إجازة أو منع أي استعمال أو استغلال لمصنفه بأي وجه من الوجوه.

منع نسخ المصنف بأي وسيلة، بما فيها الطباعة والتصوير والتسجيل على الأشرطة والأسطوانات والأقراص المدمجة الليزرية أو الذاكرات الإلكترونية لجهاز حاسوبي أو التخزين بشكل رقمي في بيئة إلكترونية أو ضوئية أو أي وسيلة أخرى.

منع ترجمة المصنف إلى لغة أخرى أو توزيعه موسيقياً أو إجراء أي تعديل أو تحوير آخر عليه، يشكل مصنفاً مشتقاً، أو بث المصنف أو إعادة بثه أو نقله إلى الجمهور.

منع النشر بأي طريقة من الطرق، بما في ذلك إتاحته عبر أجهزة الحاسب الآلي أو شبكات الاتصال وغيرها من الوسائل.

مقوّمات الفكر الإنساني

شدّدت المحكمة على أن المشرّع سعى من خلال القانون إلى إضفاء الحماية على الأعمال المبتكرة في مجالات الآداب والفنون والعلوم، والتي تعتبر من أحد مقومات سمو الفكر الإنساني، وتلبية غاياته النبيلة في خدمة البشرية للارتقاء بالفرد والمجتمع، لضمان اللحاق بركب الحضارة المتسارع.

وأضافت: اهتماماً منه بإبراز حقوق المؤلف والحقوق المجاورة في صورتيه الأدبية والمالية، مراعياً في ذلك اعتبارين أساسين لا يمكن إغفالهما، وهما تشجيع الإنتاج الفكري الإنساني وتأمين مصلحة الدولة والمجتمع، وضمان حماية فعّالة لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة بتوفير بنية قانونية، تكفل قيام إطار قانوني لممارسة هذه الحقوق وتحقق التوازن المطلوب بين مصلحة صاحب الحق من جهة، ومصلحة المجتمع في الانتفاع من تلك الأعمال.

 «كنا نأمل من الحكومة دعم الملكية الفكرية.. لا التعدي عليها»

كركوه: القبس ستقاضي كل من يتعدى على حقوقها

فيصل كركوه

شدّد مدير قسم البرمجة في «القبس الإلكتروني» الزميل فيصل كركوه على أن شركة دار القبس للصحافة والطباعة والنشر، ستتحرك قضائياً ضد كل من يستغل أو يتعدى على حقوقها، سواء من أرشيف أو أي مواد صحافية أخرى، من دون إذن خطي من الصحيفة.

وقال كركوه تعقيباً على قرار المحكمة بإلزام «الحكومة» بوقف نشر أرشيف جريدة القبس وحذفه نهائيا ومنع استغلاله: «كنا نأمل من الحكومة دعم حقوق الملكية الفكرية، بدلاً من التعدي عليها».

من جهة أخرى، كشف كركوه عن وصول أعداد مشتركي المحتوى المدفوع في «القبس بريميوم» إلى 2519 مشتركاً، تنوعوا ما بين باحثي الأرشيف ومتصفحي المحتوى المشترك مع الـ«فايننشال تايمز» العريقة، وذلك منذ انطلاق المشروع في بداية أكتوبر الماضي وحتى 15 يناير الجاري، أي خلال 3 أشهر ونصف الشهر فقط.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking