الاعتلال العصبي السكري.. 4 أنواع سببها ارتفاع سكر الدم

هناك أربعة أنواع رئيسية من اعتلال الأعصاب السكري، والتي تعرف بـ«تلف الأعصاب»، وتحدث نتيجة ارتفاع سكر الدم عندما تكون مصابًا بداء السكري. وقد يظهر لديك نوعٌ واحدٌ أو أنواعٌ متعددة من الأعراض. وتتطور معظم أنواع اعتلال الأعصاب السكري بصورةٍ تدريجية، ومن ثم فقد لا تستطيع ملاحظة المشكلات إلا بعد حدوث تلف كبير.

1 - اعتلال الأعصاب السطحي

الاعتلال العصبي السطحي هو الشكل الأكثر شيوعًا من الاعتلال العصبي السكري. وغالبًا ما تتأثر قدماك ورجلاك أولًا، تتبعها يداك وذراعاك. وقد تشتمل العلامات والأعراض لاعتلال الأعصاب السطحي على ما يلي:

■ الشعور بالخدر أو انخفاض القدرة على الشعور بالألم أو التغيرات في درجات الحرارة، بالأخص في قدميك وأصابعهما.

■ شعور بالوخز أو الالتهاب.

■ ألم حاد مع وخز يسوء في الليل.

■ حساسية مفرطة لأقل لمسة ويمكن لوزن ورقة أن يسبب الألم لبعض الناس.

■ ضعف العضلات.

■ فقدان رد الفعل.

■ مشاكل حادة في القدم والعدوى والتشوهات والعظام وألم المفاصل.

2 - الاعتلال العصبي المُستقلي

يتحكم الجهاز العصبي المُستقلي في القلب، والمثانة، والرئتين، والمعدة، والأمعاء، والأعضاء التناسلية والعينين. يمكن أن يؤثر داء السكري على الأعصاب في أيٍ من هذه المناطق، وقد يسبب ما يلي:

- فقدان الوعي بانخفاض مستويات السكر في الدم (غيبوبة نقص سكر الدم).

- الإصابة بمشاكل المثانة؛ بما في ذلك التهابات المسالك البولية المتكررة أو السلس البولي أو احتباس البول

أو الإمساك، أو عدم التحكم في الإسهال أو كليهما.

■ بطء إفراغ المعدة (خزل المعدة)؛ ما يؤدي إلى الغثيان، والقيء، والإحساس بالامتلاء وفقدان الشهية.

■ صعوبة البلع.

- زيادة التعرق أو نقصه.

- زيادة معدل ضربات القلب عند أخذ راحة.

3 - الاعتلال العصبي الداني «الضمور العضلي السكري»

بدلاً من التأثير على أطراف الأعصاب في القدمين، والساقين، واليدين، والذراعين، ومثل اعتلال الأعصاب الطرفية، نجد أن الاعتلال العصبي الداني يؤثر على الأعصاب في الفخذين، أو الوركين، أو الأرداف أو الساقين. وكما يُسمى الضمور العضلي السكري أو اعتلال الجذور العصبية، تشيع الإصابة بهذه الحالة عند الأشخاص الذي يعانون من مرض السكري النوع الثاني وكبار السن.

تحدث الأعراض عادةً على جانب واحد من الجسم، على الرغم من أنه في بعض الحالات تنتشر كذلك الأعراض في بعض الأوقات للجانب الآخر. يتحسن معظم الأشخاص جزئيًا على الأقل على مدار مدة زمنية من 6 أشهر إلى 12 شهرًا. عادة ما تتسم هذه الحالة بما يلي:

■ شعور بألم مفاجئ وحاد في أحد الوركين والفخذين أو الأرداف.

■ ضعف أو ضمور في عضلات الفخذ.

■ صعوبة في النهوض من وضعية الجلوس.

4 - اعتلال العصب الأحادي

يشمل اعتلال العصب الأحادي حدوث تلف في عصبٍ محدد. وقد يكون هذا العصب في الوجه أو الجذع أو الساق. ويظهر هذا الاعتلال، الذي قد يسمى اعتلال العصب البؤري أيضًا، بصورةٍ مفاجئةٍ على الأغلب. وينتشر على نحو أكثر شيوعًا بين كبار السن.

وبالرغم من أن اعتلال العصب الأحادي، فيمكن أن يسبب ألمًا شديدًا، فإنه لا يسبب عادةً أيّ مشكلاتٍ طويلة الأمد. وتتلاشى الأعراض في العادة وتختفي من تلقاء نفسها خلال بضعة أسابيع أو أشهر. وتعتمد هذه العلامات والأعراض على العصب المصاب، ويمكن أن تتضمن ما يلي:

■ صعوبة في تركيز العينين أو ازدواجية الرؤية أو الشعور بوجع خلف إحدى العينين.

- شلل في أحد جانبي الوجه (شلل بيل).

■ ألم في قصبة الساق أو القدم.

■ ألم في الجهة الأمامية من الفخذ.

■ ألم في الصدر أو البطن.

يحدث اعتلال العصب الأحادي أحيانًا عندما يتم ضغط العصب. وتعد متلازمة النفق الرسغي نوعًا شائعًا من أنواع اعتلال الأعصاب الانضغاطي لدى المصابين بداء السكري.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات