عبدالحميد العوضي

عبدالحميد العوضي

خبران ساران في الشأن النفطي تناقلتهما الصحف ووكالات الانباء، الأول يتعلق بتصدير اول شحنة ديزل منخفض الكبريت ULSD من الكويت، تزامنا مع بدء تطبيق المعايير البيئية الدولية في اول يناير 2020، حيث استطاعت مؤسسة البترول ومعها شركة البترول الوطنية دخول السوق العالمي بمنتج جديد، لتواكب مسار الشركات النفطية الكبرى التي سبقتها في هذا المجال، حيث قامت بتزويد السوق بمنتج الديزل عالي الجودة، فما أهمية هذا المنتج؟ وبماذا يختلف عن سابقه؟

الديزل له استخدامات عديدة، فهو يستخدم كوقود للسيارات والقاطرات والشاحنات والسفن ومحطات توليد الكهرباء، فالأولوية القصوى تكمن في الالتزام بالتعليمات الخاصة بالانبعاثات والملوثات الناتجة عن تشغيل المحركات، ولهذا السبب يقوم معظم صناع المحركات في العالم بتصميم محركات الديزل طبقا للمواصفات التي تم الاتفاق عليها وإقرارها من دول الاتحاد الأوروبي وأميركا والدول المتقدمة الاخرى اعتبارا من الأول من يناير 2009، وهي العمل على تحديد حد أقصى لكمية الكبريت في وقود الديزل لا تتجاوز 10 ملجم/ كجم، حيث تتسبب زيادة نسبة الكبريت في التأثير سلباً بشكل واضح على البيئة العالمية وعلى كفاءة أداء محركات الديزل المحتوية على الكبريت.

في الكويت عملت شركة البترول الوطنية الى معالجة الديزل بشكل عميق لتقليل نسبة الكبريت من 500 جزء في المليون إلى 10 أجزاء في المليون، ليتوافق مع المواصفات العالمية EURO 5 / 6 ويهدف القرار إلى تعزيز الاستدامة البيئية في العالم عن طريق انتاج مواصفات أكثر استدامة من مصافي ميناء عبدالله والاحمدي والزور، الشحنة الجديدة تحقق ايضا مكاسب مادية عالية بجانب المزايا البيئية مقارنة بالمنتج القديم بفارق حوالى 15 - 20 دولارا بالطن، ما يعزز ربحية المصافي وزيادة الدخل العام.

الخبر الثاني هو التعاقد مع دولة قطر الشقيقة لاستيراد 3 ملايين طن سنويا من الغاز الطبيعي المسال LNG لمدة 15 سنة، ومعلوم ان الكويت تستورد الغاز المسال من عدة مصادر منذ عام 2009 لسد النقص من هذا النوع من الوقود لإنتاج الطاقة الكهربائية، كما تزود قطر دولة الامارات بالغاز المسال بمقدار 12 مليون طن سنويا. ولكن ما هي مزايا التعاقد مع دولة قطر تحديدا؟

-1 قرب المسافة بين البلدين حوالي 450 ميلا بحريا تقطعها ناقلة الغاز في 18 ساعة كما ان نسبة الفاقد من التبخير تبقى في حدودها الدنيا.

-2 جودة ونقاء الغاز القطري ومحتواه العالي من السعرات الحرارية العالية، مقارنة بمصادر اخرى.

-3 اكبر منتج ومزود للغاز المسال LNG في العالم بطاقة انتاجية تصل إلى 110 ملايين طن سنويا.

-4 مصدر معتمد وآمن لتدفق الغاز من داخل الخليج العربي في حال اعاقة الملاحة في مضيق هرمز.

-5 الروابط الوثقى التي تربط الاشقاء الخليجيين دائما اكبر من العلاقات التجارية.

ووفق الاحصاء السنوي الذي تصدره وزارة الكهرباء، بلغ استهلاك الكويت من الغازعام 2018 حوالي 403 مليارات قدم مكعب، مقارنة باستهلاك عام 2009 البالغ 150 مليار قدم مكعب، ما يؤكد على تزايد اعتماد الدولة على الغاز. وهناك خليط من انواع الوقود السائل يستخدم في محطات توليد الكهرباء من ديزل ونفط خام وزيت ثقيل، ووفق الاحصائيات بلغ مجموع استهلاك انواع الوقود السائل عام 2009 حوالي 75.22 مليون برميل، بينما انخفض الاستهلاك تدريجيا الى 52.81 مليون برميل عام 2018 بمعنى توفير كميات من الوقود السائل للبيع خارجيا بحوالي 2.5 مليون برميل سنويا وتحقيق وفرة مالية اجمالية تعادل 1.625 مليار دولار بناء على الاسعار الحالية، نتيجة تزايد استخدام الغاز الطبيعي المسال، ومعلوم ان الكويت تتجه الى رفع الطاقة الكهربائية عام 2030 الى 30 غيغاواط، حيث تتطلب استهلاك حوالي 5 مليارات قدم مكعب يوميا من الغاز، بينما سيبلغ عندها الانتاج المحلي من الغاز 3.5 مليارات قدم مكعب، ما يشير الى حجم الاستيراد سيزداد ما لم يغطى الفارق محليا.

العامل المشترك بين هذين الخبرين هو اتجاه العالم الى انتاج انواع نظيفة من الوقود وصديقة للبيئة وتقليل الانبعاثات والملوثات نتيجة استخدام المنتجات البترولية، وحسب تقديرات وكالة حماية البيئة الاميركية كان حجم الملوثات الضارة بلغ عام 2010 حوالي 120 مليون طن، ومتوقع ان تنخفض الى 90 مليون طن عام 2020 بقدر الالتزام بقوانين البيئة العالمية، والكويت اليوم تساهم بدورها عبر مشاريعها الجديدة وان تباطأت، مثل الوقود البيئي ومصفاة الزور والمحطة الدائمة لاستيراد الغاز المسال، في خلق بيئة عالمية نظيفة الا انه لا يسعنا الا ان نبارك ونهنئ القطاع النفطي على الجهود الطيبة المخلصة نحو تحسين البيئة العالمية والسعي لرفع الاداء لتحقيق قيمة مضافة في دعم الاقتصاد الوطني.

عبدالحميد العوضي

خبير متخصص في تكرير وتسويق النفط

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking