آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

52007

إصابة مؤكدة

379

وفيات

42108

شفاء تام

الفنانون.. وأنشطتهم على مواقع التواصل
إعداد أحمد ناصر |

الوحيد

أكدت لمياء طارق في سناب لها أن هذا الحساب هو الوحيد الذي يمثلها، وهو الذي تتحدث منه وتبرأت من كل حساب آخر يتحدث باسمها خاصة ذاك الذي تنشر صاحبته أشعارا غزلية بصوت يشبه صوت لمياء، شخصيا لم أعرف لمياء حتى في حسابها الرسمي.. لأن اللوك الجديد لها مختلف تماما عن شكلها الذي أعرفه بها، فلا أعرف إذا كانت المتحدثة هي فنانتنا المحبوبة أم شخص آخر.

كثير

ريم عبدالله لها حضور كبير في عالم الاسنتغرام، في كل يوم تعرض عددا من الفيديوات والصور لها في عدد من الأماكن، يحق لها هذا الجهد فشعبيتها في ازدياد.. وإن شاء الله تحقق رقما خياليا في المتابعين لها.

باريس

حقق فيديو لهيفاء وهبي وهي تسير في أحد شوارع باريس رقما خياليا من المحبين للفيديو، اللقطة لهيفاء وهي تسير من غير أي أكشن يستحق هذا الإعجاب الكبير.. جاءت من هنا وذهبت هناك، من غير أي شيء مهم في الفيديو، ولكن النجومية هكذا!

شكرا جزيلا

ولد الديرة يقوم بعمل إنساني ودعائي كبير في آن واحد، ذهب مع إحدى اللجان الخيرية وتجول معها في رحلتها إلى جمهورية قرقيزيا، ونقل للمتابعين الجهود الكبيرة والإنجازات العظيمة التي قامت بها اللجنة الكويتية.. هذا هو جزء من دور الفنان المحبوب عند الناس أن يقدم خدمات اجتماعية إلى جانب عمله الفني.

فجأة

اختفت فرح الهادي من السوشيال ميديا فجأة ومن غير مقدمات، بعد أن كنا نشاهدها في كل مكان وفي كل وقت وفي كل أبليكيشن وحساب، أين ذهبت يا فرح ولماذا تركت الجمهور؟ يبدو أنها حققت رقم المتابعين الذي تريده، ثم خصصت حساباتها.. نتمنى أن تكوني بخير يا فرح!

مبروك

احتفلت شيلاء سبت بعيد ميلادها في المسرح مع مجموعة من الفنانين والفنانات الذين يشاركونها العمل، ظلت شيلاء تنشر الحفل الصغير الذي أقيم لها في المسرح لمدة ثلاثة أيام، الطريف في الموضوع أن فعاليات الحفل البسيط غطت على بروفات المسرحية من كثرتها، تستاهلين يا فنانتنا الرشيقة.

شخبارها

ظهرت الفنانة الأميركية جيسيكا ألبا في عالم سناب، بعد غياب طويل، ولم نعد نتذكر أن هناك فنانة اسمها ألبا شغلت العالم كله قبل عشر سنوات، ظهرت ألبا في موقع إحدى المجلات الأميركية المتخصصة بالمشاهير، وقالت «أعلم أنني مختفية.. ولكن يجب أن يكون هناك شيء مهم لكي أظهر للجمهور» صدقت يا ألبا.

هذا الواقع

قالت بدرية أحمد «كنت أدور بناطلين وإكسسوارات، اليوم تخيلوا أني أدور أمطاط وحجابات، يا حلو التسوق للستر» هذا العمر يا بدرية ولن يغلبه أحد.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking