حطام الطائرة

حطام الطائرة

(رويترز) - أعلن التلفزيون الإيراني، وفاة كل من كانوا على متن طائرة الركاب الأوكرانية من طراز «بوينغ 737» التي تحطمت في طهران، بعد إقلاعها من مطار الخميني وعلى متنها حوالي 176 شخصا، بسبب مشاكل فنية.

وأكد رئيس الهلال الأحمر الإيراني بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء الطلبة الإيرانية «إيسنا، استحالة وجود ناجين في عداد ركاب الرحلة «بي إس-752» التي كانت متّجهة من طهران إلى كييف.

وتواجه «بوينغ» مشاكل عديدة منذ وقوع حادثين قاتلين في أقل من 5 أشهر، وهو وضع يهدد بتشويه سمعة صانع الطائرات الأميركي فيما يتعلق بالسلامة.

وتوفى جميع من كانوا على متن الطائرة من طراز «737» ماكس التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، والبالغ عددهم 157 شخصًا عندما تحطمت الطائرة بعد وقت قصير من، كما سقطت طائرة من نفس الطراز تابعة لشركة لايون إير قبالة سواحل إندونيسيا، ما أسفر عن مقتل 189 شخصًا، وتحطمت الطائرتان بعد الدقائق الأولى من الإقلاع.

ومنعت الوكالة الفيدرالية الأميركية للطيران، الطائرات المدنية الأميركية من التحليق فوق كل من العراق وإيران ومياه الخليج وبحر عمان، وذلك بعيد ساعات من الهجوم الذي شنّته طهران صباح اليوم الأربعاء بصواريخ بالستية على قاعدتين تأويان قوات أميركية في العراق.

وقالت الوكالة في بيان إنّها «بعثت برسائل إلى المشغّلين الجويّين تتضمّن تفاصيل بشأن قيود على الطيران تحظر على مشغّلي الطائرات المدنية الأميركية العمل في المجال الجوي فوق العراق وإيران ومياه الخليج الفارسي وبحر عمان».

وأتى هذا الحظر بعيد إطلاق الحرس الثوري الإيراني صواريخ بالستية على قاعدتين عسكريتين تستخدمهما القوات الأميركية في العراق، في قصف قال إنّه نفّذه انتقاماً لمقتل الجنرال قاسم سليماني بغارة أميركية في بغداد الأسبوع الماضي.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking