آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

417

إصابة مؤكدة

0

وفيات

82

شفاء تام

لعبة فيديو جديدة لتحسين الوعي والانتباه لدى طلاب المدارس

د. ولاء حافظ -

يرى باحثون أن نحو %97 من المراهقين يلعبون ألعاب الفيديو أثناء أوقات الفراغ، ومن ثم تصبح هناك فرصة لتصميم ألعاب فيديو يمكن استخدامها كأدوات لزيادة الانتباه لدى المراهقين.

وعليه نشر موقع Medical XPress تقريرًا حول ألعاب فيديو صممها فريق بحثي من جامعة ويسكونسن الأميركية إلى جانب نظرائهم من جامعة كاليفورنيا لتحسين الوعي والانتباه لدى طلاب المدارس المتوسطة.

ووجدوا أنها ساعدت على تحسين الوعي بين هؤلاء الطلاب؛ حيث أظهروا تغييرات في مناطق أدمغتهم المرتبطة بمناطق اليقظة والانتباه بعد لعبها.

وتركز معظم ألعاب الفيديو المفيدة على تقديم معلومات حول موضوع معين، مثل علم الأحياء أو الكيمياء. لكن الهدف من هذه اللعبة مختلف، وهو تغيير الواقع في العمليات المعرفية أو العاطفية وطرق التفكير ومعالجة المعلومات التي يتعلمها الطلاب عن طريق رفع مستوى اليقظة لديهم وتحسين الانتباه.

واللعبة تسمى Tenacity «المثابرة»، وتطلب من اللاعبين حساب أنفاسهم من خلال النقر على شاشة تعمل باللمس، وهذا يدرب الذهن، وهو في حالة من الوعي في الوقت الحاضر، من خلال تشجيع اللاعبين على التركيز على أنفاسهم. وتوضح الدراسة أن التغييرات في المقاييس الموضوعية لوظائف الدماغ وسلوكه، يمكن تحقيقها من خلال لعبة فيديو جديدة. فقد تكون ألعاب الفيديو وسيلة قوية لتوجيه الانتباه وتقويته وغيرها من الصفات الإيجابية لدى المراهقين.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking