«فيسبوك» يعلن عن إزالة إعلانات صحية تضليليّة من منصاته

نبيل محمد -

أعلنت إدارة «فيسبوك» إنها أزالت إعلانات مضللة تدعي مزاعم خاطئة حول مخاطر دواء «تروفادا» الذي يهدف إلى الحد من احتمال انتقال فيروس نقص المناعة البشرية «الإيدز»

وجاءت خطوة الإدارة بعد ضغوطات من جماعات تدافع عن «مغايري الهوية» في أوروبا نظرا لخطورة الانصياع وراء مثل تلك الإعلانات على الصحة، إذ أرسلوا لإدارة «فيسبوك» مراسلات عبروا فيها أن مثل هذه الإعلانات ليست فقط معلومات مضللة لكنها تعرض حياة الأشخاص للخطر.

ورصدت الجمعيات المعنية بحقوق مغايري الهوية «المثليين»، إعلانات على موقع «فيسبوك» تدعي مزاعم خاطئة حول مخاطر دواء «تروفادا» يهدف إلى الحد من احتمال انتقال فيروس نقص المناعة البشرية «الإيدز».

وتزعم هذه الإعلانات المضللة أن هذا الدواء يسبب فقدان العظام وتلف الكلى على الرغم من الأدلة المثبتة بأن مخاطره ليست كبيرة، وفقا لمؤسسة سان فرانسيسكو للإيدز، كما أشارت الدراسات الطبية إلى أن عقاقير مثل تروفادا آمنة.

ومن المحتمل أن تكون الإعلانات مجرد محاولات لإثارة دعاوى قضائية ضد الشركة المصنعة للدواء، ومع ذلك، هناك مخاوف من أنها يمكن أن تلحق ضررا خطيرا من خلال تثبيط استخدام العقاقير الوقائية ونشر فيروس نقص المناعة البشرية، كما أثارت هذه الاعلانات الكثير من الانتقادات بسبب تعامل «فيسبوك» مع «مغايري الهوية».

وقال الجمعيات، أن هذه الإعلانات من شأنها التأثير على مثل هذه الأدوية والعزوف عن تناولها، مما يجعلها سببا في زيادة أعداد مصابي الفيروس وتعريض حياة الأشخاص لخطر وشيك.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking