«وول ستريت» تكشف سبب تحطم الطائرة المصرية في 2016

أحمد بدر -

بعد 3 سنوات من التحقيقات المتواصلة في حادث سقوط طائرة «مصر للطيران» في 2016 فوق البحر المتوسط، تمكنت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية من الحصول على التحقيقات، التي كشفت عن الأسباب الحقيقية لسقوطها، والتي ليس من بينها «قنبلة» كما تم الادعاء من قبل.

وبحسب الصحيفة الأميركية، فإن التحقيقات السرية التي جرت بشأن تحطم الطائرة «إيرباص A320»، التابعة لمصر للطيران، وأسفرت عن مقتل كامل الركاب والطاقم، البالغ عددهم 66 شخصا، توصلت إلى أن سبب تحطها هو تجاهل الطيارين والفنيين في شركة «مصر للطيران»، للعيوب والأعطال داخل الطائرة، والتي ثبت أنها كانت موجودة مسبقا.

وأوضحت الصحيفة الأميركية، أنها حصلت على وثائق سرية، بأن القضاء الفرنسي توصل إلى أن قسم الصيانة في الشركة المصرية، ترك الطائرة غير آمنة، في الأيام السابقة لتحطمها، حيث أنها في إحدى رحلاتها قبل الحادثة الكبرى، حدث تسرب أكسجين عالي الضغط إلى كابينة القيادة، عرض الطائرة لخطر الاحتراق، ولكن القائمين على الصيانة تجاهلوا ذلك.

وأضافت الصحيفة أن الطائرة سجلت أخطاء ميكانيكية خطيرة في أخر 5 رحلات لها قبل التحطم، ولكن تم تجاهلها أيضا، وأبرزها في رحلتها قبل الأخيرة لباريس، حيث ظهرت مجموعة عيوب كانت تمنعها من الطيران، ولكنها واصلت رحلاتها كأنها سليمة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking