بحارة إيرانيون يحيّون فرقاطة روسية أثناء رسوّها في تشابهار على خليج عُمان | أ ف ب

بحارة إيرانيون يحيّون فرقاطة روسية أثناء رسوّها في تشابهار على خليج عُمان | أ ف ب

أفاد القائم بأعمال وزير البحرية الأميركي توماس مودلي بأن إيران قد تقوم «بأعمال استفزازية» في مضيق هرمز وأماكن أخرى في المنطقة في المستقبل، على الرغم من فترة هدوء نسبي.

وفي مقابلة مع وكالة رويترز مساء الجمعة، قال: «أعتقد أنهم سيواصلون القيام بأعمال استفزازية هناك... وأعتقد أنهم سيتحيّنون كل فرصة ليفعلوا ذلك». وأضاف: «ليس هناك ما يؤشر على أن هناك تغيرا في توجه القيادة الإيرانية ينبئ بأنهم سيتوقفون عما كانوا يفعلونه... إلا إذا تغير النظام هناك».

ولدى سؤاله عما إذا كان يتوقع من إيران أن تثير الاضطرابات في المنطقة نتيجة للاحتجاجات التي تشهدها، قال مودلي إنه لم ير معلومات مخابرات تشير إلى ذلك.

وكان مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) حذر مطلع الشهر الجاري من وجود مؤشرات على احتمال وقوع عدوان إيراني قريباً.

يذكر أن وزارة الدفاع كانت أرسلت نحو 14 ألف جندي إضافي إلى المنطقة لردع إيران منذ مايو، وحاملة طائرات.

ويتزامن تحذير مودلي مع بدء الصين وإيران وروسيا تدريبات بحرية مشتركة في المحيط الهندي وخليج عمان.

ذبح 1500

من جهة ثانية، اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو المرشد علي خامنئي بـ«ذبح» المحتجين خلال التظاهرات التي شهدتها إيران في نوفمبر الماضي.

وقال عبر تغريدة إن السلطات الإيرانية لجأت إلى «العنف» والرقابة لمنع إحياء ذكرى من قتلوا جراء «قمع حركة الاحتجاجات» الشهر الماضي. وكتب الجمعة: «من حق الشعب الإيراني أن يبكي 1500 ضحية ذبحهم خامنئي خلال التظاهرات في إيران». واعتبر أن «النظام يخشى مواطنيه ولجأ مجددا إلى العنف وقطع الإنترنت».

ألعاب الصين

بدوره، قال مساعد الرئيس الإيراني للشؤون الاقتصادية محمد نهاونديان إن عائدات الصين من تصدير ألعاب الأطفال تجاوزت عائدات إيران من بيع النفط العام الماضي.

وخلال افتتاح المهرجان الوطني الخامس للألعاب، دعا نهاونديان إلى «أخذ صناعة ألعاب الأطفال على محمل الجد، لأنها طريقة جيدة للتعامل مع العقوبات»، مضيفا أنه يجب «اغتنام كل فرصة لمواجهة العقوبات».

إلى ذلك، انتقد رجل دين إيراني بارز «إفراط» الإيرانيين في السفر والسياحة وإنفاق الكثير من الأموال على رحلاتهم «غير الضرورية»، معتبرا ذلك سلوكا «غير أخلاقي اقتصاديا».

وانتقد أحمد علم الهدى، إمام مدينة مشهد، ثاني أكبر المدن الإيرانية، الذي يعتبر أهم رجل دين شمال شرقي البلاد، كثرة رحلات السفر من أجل الترفيه التي يقوم بها الإيرانيون، معتبرا أنه أمر غير ضروري للعائلات.

وتعتبر انتقادات رجل الدين التي وجهها في خطبة الجمعة الماضية مناقضة لتصريحات المسؤولين الذين يشجعون المواطنين على السياحة الداخلية.

وتعيش إيران أزمة اقتصادية بسبب إعادة فرض العقوبات الأميركية عليها بسبب «أنشطتها المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط». (رويترز- أ ف ب)

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking