آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

120927

إصابة مؤكدة

744

وفيات

112110

شفاء تام

«العقارات الفاخرة» تستعد لتعزيز مكانتها فى 2020

إسلام عبد التواب-

على مدار عام 2019، تراجعت مشتريات العقارات الفاخرة في كثير من المدن حول العالم، متأثرة بالتكهنات الإقتصادية وكذلك إحتمالات الركود الوشيكة التي انقلبت إلى مقترحات محفوفة بالمخاطر.

رغم ذلك، من المتوقع عودة إقبال الأثرياء من جديد على المنازل الترفيهية، فى ظل استمرار هبوط الأسعار في بعض المناطق المستقرة اقتصاديًا. وفي المقابل، من المرجح تزايد القيم في عدد قليل من المدن، حسبما ذكرت «نايت فرانك» - وكالة الاستشارات العقارية العالمية.

«مدينة الأضواء» في الصدارة

تصدرت «باريس»، تصنيف قائمة التوقعات لعام 2020، بزيادة قدرها 7٪ في أسعار العقارات الفاخرة، تليها مدينتي «ميامي» الأميريكية و«برلين» الألمانية، حيث تتوفر المنازل الترفيهية بأسعار معقولة، مع نقص حاد في المعروض.

فى سياق التعليق، أفاد كيت إيفريت ألين - شريك مؤسس بوكالة الاستشارات العقارية - إن الضرائب المفروضة على الأغنياء في «فانكوفر» و«لندن» و«نيويورك» ستؤثر سلبًا على المبيعات.

ركود «نيويورك»

على الجانب الآخر، من المرجح أن تستكمل مدينة «نيويورك» مسلسل تراجع الأسعار، انخفضت بنسبة 4.4% فى الربع الثالث، بما نسبته 3 ٪ خلال العام المقبل.

وتعزي توقعات التراجع إلى حالة عدم اليقين التي تهيمن على الصعيد الأمريكي ترقبًا للإنتخابات الرئاسية، وهو ما يرجح بقاء المشترين على الهامش. فى هذا الإطار، علق جوناثان ميلر - مثمن عقاري - قائلًا: «إن مبيعات سوق المنازل الترفيهية هو الأضعف ضمن قطاعات الإسكان الأميركي».

«فانكوفر» تعاني

من المحتمل أيضًا، أن تزداد معاناة باعة العقارات باهظة الثمن في مدينة «فانكوفر» فى العام المقبل، على خلفية الإجراءات الضريبية المفروضة على المشترين الأجانب فى عام 2016، مما سينعكس على انخفاض قيم المنازل الفاخرة في المدينة بنسبة 5% - وفقًا لتوقعات «نايت فرانك».

انكماش «هونج كونج»

أضرت الاضطرابات السياسية في «هونغ كونغ» بسوق الترفيه المنزلي، ورغم ذلك من المستبعد انهيار السوق في 2020، لكن ذلك لن يمنع تراجع القيم المتوقع بنسبة 2% على الأقل. فى هذا الصدد، أوضح فيليب وايت - الرئيس والمدير التنفيذي لشركة «سوثبيز إنترناشيونال ريالتي» أن المستهلكون عادة ما يفضلون أنظمة سياسية مستقرة.

عودة «ميامي»

على صعيد آخر، يستعد سوق المنازل الراقية في «ميامي» الأميركية لإستعادة مكانته بفضل عمليات الإصلاح الضريبي الُمتوجة بتقليل الضرائب المستحقة على الولاية وكذلك تخفيض الضرائب المحلية، مع توقعات بارتفاع أسعار العقارات الفاخرة بنسبة 5٪ في عام 2020.

استقرار «مدينة الضباب»

بشكل طفيف في العام المقبل، ستستقر قيم المنازل بمنطقة وسط «لندن»، حيث أصبح مصير انفصال بريطانيا عن الإتحاد الأوروبي أكثر وضوحًا. على هذة الخلفية، من المرجح ارتفاع الأسعار بنحو 1 ٪ العام المقبل.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking