آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

317

إصابة مؤكدة

0

وفيات

81

شفاء تام

الحمد لله، بتوفيق من الله عز وجل، مضت ثلاث سنوات على انتظامي بكتابة المقالات الأسبوعية في جريدة القبس الغراء، وذلك بترحيب من هذه الجريدة الواسعة الانتشار، وبتشجيع ومساندة من الاهل والأصدقاء، مما دفعني الى الاستمرار في كتابة هذه المقالات.

ان الكتابة الصحافية هواية ممتعة، خصوصاً ان مقالاتي أتحرى بها خدمة الوطن، من ملاحظات واقتراحات وإبداء الرأي في المشاهدات اليومية في البلاد، او بعض الحوادث والاحداث الإقليمية والدولية، من دون التعرض للمسائل الشخصية او الانتقاد والتجريح لأحد، او الخوض في مواضيع لا جدوى ولا طائل من ورائها، قد تتسبب في إشكالات مع الآخرين كما يفعل البعض – مع الأسف – وتؤدي الى الاحراج والتشويش والبلبلة في المجتمع، خصوصا ما نراه واضحا في بعض التغريدات ووسائل التواصل الاجتماعي، التي أصبحت مصدر تشويه ومعلومات مغلوطة، قد يستغلها بعض ضعاف النفوس والمتصيدين في المياه العكرة لزعزعة الامن والاستقرار في البلاد، وذلك في اختلاق مواضيع لا أساس لها من الصحة، وفي هذه الحالة يجب على الجميع محاربة هذه الظاهرة الدخيلة على مجتمعنا، والالتزام باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بمسؤولية لما وجدت له، وما لها من فوائد، حيث ان وسائل التواصل الاجتماعي، كما يبدو من اسمها، التواصل بين افراد المجتمع بالتعاون على البر والتقوى وليس بالتعاون على الاثم والعدوان، وعلى الذين يخلصون لبلدهم الغالي ان يتمتعوا بالحرية التي وهبها الله لنا في بلادنا، وألا يعبث احد بهذه النعم، حيث ان التمادي في الممارسات الخاطئة للحرية وإبداء الرأي قد ينقلب الى فوضى ينشرها البعض على سبيل الفكاهة والتسلية دون إدراك لعواقبها.

ومن الأساليب المستخدمة للقضاء على هذه الظاهرة نشر الوعي بين مستخدمي هذه الوسائل، واستخدامها بالطرق الصحيحة، الى جانب قوانين رادعة للمخالفين وتوقيع العقوبات المناسبة عليهم.

نسأل الله العزيز الحكيم ان يوفق الجميع لخدمة بلادنا الغالية، ويديم علينا نعمة الامن والأمان والاستقرار، ويجنبنا ما نراه من احداث مؤسفة في المنطقة، انه سميع مجيب.

ملاحظة: في النية ان شاء الله طباعة كتيب يحتوي على هذه المقالات التي نشرت في السنوات الماضية.

محمد سعود يوسف البدر*

*سفير متقاعد

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking