تحذير لمريضات «سرطان الثدي»: المكملات الغذائية خطر قاتل

أحمد بدر -

كشفت دراسة حديثة، أجراها باحثون في الأورام السريرية، في مجمع روزويل بارك للسرطان في أميركا، أن تعاطي مريضات سرطان الثدي للمكملات الغذائية خلال فترة العلاج الكيماوي، يعرضهن لخطر عودة المرض مرة أخرى، والوفاة.

وبحسب موقع «ميديكال إكسبريس» الطبي المتخصص، فإن الباحثين توصلوا إلى أن استخدام مريضات سرطان الثدي للمكملات الغذائية يؤدي إلى ارتفاع مستويات مضادات الأكسدة والحديد، بالإضافة إلى فيتامين B12، وأحماض الأوميغا الدهنية، وهي أمور جيدة لشخص عادي، ولكنها تحد من فعالية العلاج الكيماوي لمريضات السرطان.

ونقل الموقع الطبي الأميركي، عن رئيسة قسم الوقاية من السرطان، في مركز روزويل بارك في نيويورك، كريستين أمبرسون، قولها إن الدراسة، بجانب عدة أبحاث أخرى، خلصت إلى أن تناول المكملات الغذائية خلال فترة العلاج الكيماوي أمر خطير، لأنها تتداخل مع قدرة العلاج الكيماوي على قتل الخلايا السرطانية.

وأوضحت الخبيرة الأميركية أن العلاج الكيماوي يعمل على توليد ما يسمى بـ«الإجهاد التأكسدي» داخل الخلية، ولكن مضادات الأكسدة قد تمنع الإجهاد التأكسدي من التشكل، وبالتالي يمكن أن يصبح العلاج الكيماوي بلا فائدة، أو أقل فعالية.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking