خيبة أمل على وجوه لاعبي ميلان | موقع ميلان

خيبة أمل على وجوه لاعبي ميلان | موقع ميلان

قسا أتالانتا على ضيفه ميلان، ودكّ شباكه بخماسية نظيفة، ضمن منافسات المرحلة 17 من الدوري الايطالي لكرة القدم، ملحقا به احدى أسوأ هزائمه في «سيري أ» منذ قرابة العقدين من الزمن.

وتلقى ميلان أسوأ هزيمة له في «سيري أ» منذ مايو 1998 عندما سقط أمام روما بالنتيجة نفسها، علما بأن أسوأ هزيمة له على الإطلاق في دوري الأضواء بجميع صيَغِهِ تعود الى نوفمبر 1922 حين سقط على أرضه صفر-8.

وارتقى أتالانتا، الذي أوقعته القرعة مع فالنسيا الاسباني في الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا، الى المركز الخامس برصيد 31 نقطة، بعدما حقق فوزه التاسع، بينما تجمد رصيد ميلان عند 21 نقطة في المركز العاشر، مكتفيا بستة انتصارات هذا الموسم مقابل ثماني هزائم وثلاثة تعادلات.

وستعقد هذه الهزيمة من وضع ستيفانو بيولي، الذي أصبح مهددا بفقدان منصبه في ميلان، وهو الذي تسلم مهمة الاشراف على النادي اللومباردي في 9 أكتوبر، خلفا لماركو جامباولو الذي لم يصمد سوى أشهر معدودة (وقع مع الفريق في 19 يونيو الماضي). (روما- ا.ف.ب)

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking