آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142426

إصابة مؤكدة

878

وفيات

136413

شفاء تام


هيئة الاستثمار: باقون في لندن.. ومؤمنون بها

إبراهيم عبدالجواد -

أكدت مصادر مسؤولة في الهيئة العامة للاستثمار أن تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «طفيف جداً» بالنسبة للاستثمارات الكويتية، واستُوْعِب ذلك التأثير منذ سنوات بعد تطبيق الإستراتيجية الجديدة الخاصة بالتنويع القطاعي والجغرافي لتقليل المخاطر وتعظيم العوائد.

وأشارت المصادر عينها إلى أن الانتخابات البريطانية الأخيرة التي أكدت فوز الحزب الداعي للانفصال لم تحدث صدمة في الأسواق، بل تماسكت الأسواق المالية وبعضها ارتفع، مع الإشارة إلى أن لندن ستبقى مركزًا ماليًا عالميًا، علمًا بأن التوقعات تشير إلى حوافز استثمارية وضريبية جديدة قد تعلن بعد الانفصال الرسمي عن الاتحاد الأوروبي، من شأنها الحفاظ على الجاذبية الاستثمارية للعاصمة البريطانية، كما يتوقع أن توقع بريطانيا شراكات تجارية مع اقتصادات كبيرة حول العالم لتعويض الاتفاق الذي يمكن أن تفقده مع الاتحاد الأوروبي.

وقالت المصادر المسؤولة إن مكتب الاستثمار الأجنبي في لندن يقوم باستثمار ما نسبته %30 من إجمالي استثمارات صندوق الأجيال «أي حوالي 180 مليار دولار»، لكن هذه الاستثمارات ليست في بريطانيا فقط، بل موزعة حول العالم، إذ إن الاستثمارات الكويتية في 120 بلداً.

ويشير المصدر إلى أن هيئة الاستثمار موجودة في لندن منذ ما قبل دخول بريطانيا الاتحاد الأوروبي، وقرار حضورها هناك غير مرتبط مباشرة بوجود إنكلترا في الاتحاد الأوروبي من عدمه، بل لأننا «مؤمنون» بإستراتيجية ذلك الوجود.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking