آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

743

إصابة مؤكدة

1

وفيات

105

شفاء تام

الكونغرس الأميركي يتكون من مجلسي النواب والشيوخ.

والمتابع للاتهام السياسي الموجه للرئيس الاميركي من قبل مجلس النواب، والذي قد يرتفع الى محاكمة له في مجلس الشيوخ، يستغرب مدى التعصب الحزبي الذي اصاب النواب، حيث اصبح التصويت مع او ضد الرئيس الجمهوري يعتمد على الخلفية الحزبية للنائب.

فالنائب الديموقراطي يصوت ضد الرئيس، والنائب الجمهوري يصوت مع الرئيس بطريقة «فجة» ليس فيها عمق سياسي او عدالة قضائية او انصاف نيابي.

أيعقل ان يكون حكم النواب الاميركان هكذا، وهم الذين يتوقون لحكم «العالم» ويتهمون الشعوب بتهم معلبة واحكام مسبقة لا تستند الى عقل او منطق وكأنهم يرددون ما كان يقوله الرئيس بوش الابن لشعوب العالم بعد اعتداءات ١١سبتمبر «اما ان تكونوا معنا أو ضدنا».

ومن يتابع جلسات الاتهام الجارية في مجلس النواب يصاب «بالغثيان»، حيث انه من خلال الانتماء الحزبي للنائب تعرف موقفه وحديثه قبل ان يتكلم، وكأن النواب اصبحوا «آلات» موجهة حسب احزابهم.

وبالتالي فان النتيجة اصبحت واضحة من الان، فالكونغرس المكون من مجلسين سيصوت كالتالي، مجلس النواب، الذي يتكون من الاغلبية الديموقراطية والذي من حقه ان يوجه الاتهام للرئيس الجمهوري سيصوت ضده بالاغلبية التي يملكها، والتي تعطيه حق توجيه الاتهام بان الرئيس استخدم منصبه وصلاحياته الرئاسية للضغط على حكومة اوكرانيا ودفعها لتوجيه اتهام ضد ابن منافسه في انتخابات الرئاسة جو بايدن لاضعاف موقفه، مقابل تقديمه مساعدات مالية لدولته.

وفي المقابل، فان مجلس الشيوخ، الذي يتمتع الحزب الجمهوري فيه بأغلبية واضحة سيصوت لمصلحة الرئيس ترامب الجمهوري لينقذه من السقوط، خاصة ان اسقاط الرئيس يحتاج الى ثلثي الاصوات وذلك اصبح من المستحيل الحصول عليها.

وبحسبة الارقام فان مجلس الشيوخ يتكون من ١٠٠ عضو، والذي يتمتع الجمهوريون به ما يقارب ٥٤ عضوا لن يخذلوا رئيسهم الجمهوري، الذي لن يسقط الا بتصويت ٦٧ عضوا ضده، وهذا اصبح من المستحيل في «الدولة الديموقراطية» التي اصبح العضو لا يصوت حسب قناعته، بل حسب انتمائه الحزبي المتعصب.

والمضحك المبكي ان هذه الديموقراطية يراد تصديرها للعالم اجمع، والله يعين العالم اذا كان تصويت الكونغرس ضده بهكذا قرارات.

عبدالمحسن يوسف جمال

ajamal2@hotmail.com

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking