آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

99434

إصابة مؤكدة

584

وفيات

90930

شفاء تام

العقار الاستثماري يحافظ على مستويات الإشغال والقيم الإيجارية

العقار الاستثماري يحافظ على مستويات الإشغال والقيم الإيجارية

قال تقرير لبيت التمويل الكويتي (بيتك): إن نسب الإشغال استقرت عند معدلاتها السابقة لكل مستويات أنواع العقارات الاستثمارية، حيث تراوحت تلك النسبة بين %87 و%95، في حين تحسّنت نسب الإشغال في العقارات التجارية، لا سيما في المكاتب التي تقع في منطقة العاصمة.

وبخصوص قيمة إيجارات السكن الخاص، لحظ التقرير تباين متوسطات القيم الإيجارية بين المناطق والمساحات المختلفة، حيث استقر المتوسط في الدور الأرضي (ثلاث غرف وصالة، مساحة 135م2) في محافظة العاصمة، مسجلاً 482 ديناراً بنهاية الربع الثالث 2019 في بناء السكن الخاص، مساحة 400 متر، ويصل في بعض المناطق؛ مثل الدعية حوالي، إلى 460 ديناراً، وتزيد على ذلك في القادسية إلى 500 دينار.

ذكر التقرير، أن بعض المناطق المتميزة في المحافظة، مثل الفيحاء، تصل إلى 540 ديناراً، بينما استقر متوسط القيمة الإيجارية في محافظة حولي على أساس سنوي، حين بلغ 443 ديناراً في نهاية الربع الثالث، ويتراوح متوسط القيمة الإيجارية بين 400 و450 دينارا، ويصل من 460 الى 470 ديناراً في بعض المناطق المتميزة؛ مثل منطقتي الصديق والشعب، في حين يبلغ متوسط القيمة الإيجارية في محافظة الفروانية أقل من 360 دينارا، من دون تغيّر على أساس سنوي، ويبلغ متوسط القيمة الإيجارية 350 دينارا لهذه المساحة في أغلب مناطق المحافظة. ويفوق 380 دينارا في بعض المناطق المميزة، مثل أشبيلية، وعلى مستوى محافظة مبارك الكبير يقل عن 360 دينارا للمساحة ذاتها، متراجعاً %4 على أساس سنوي، حيث يبلغ المتوسط في العدان 360 دينارا، ويزيد على ذلك في صباح السالم لأكثر من 380 دينارا من دون تغيّر، ويصل في منطقة المسايل إلى 440 دينارا، وقد استقر متوسط القيمة الإيجارية لهذه المساحة في محافظة الأحمدي على أساس سنوي، مقترباً من 400 دينار، ويسجل في منطقة المنقف 360 دينارا، ويصل إلى 480 دينارا في الفنطاس، أما في محافظة الجهراء فقد استقر متوسط القيمة الإيجارية على أساس سنوي، حين بلغ 350 دينارا، ويصل إلى 360 دينارا، كما في بعض مواقع مناطق الجهراء القديمة بنهاية الربع الثاني من العام الحالي.

ولفت التقرير إلى أن القيمة الإيجارية للدور الكامل الأرضي من عقار السكن الخاص مساحة 400 متر، ما زال متوسط هذه الفئة يفوق في محافظة العاصمة 880 دينارا بنهاية الربع الثاني 2019 من دون تغيّر يذكر عن الفترة ذاتها من العام الماضي، وتصل إلى 900 دينار في القادسية، وتزيد على ذلك في المناطق المتميزة؛ مثل العديلية والفيحاء والروضة، التي تبلغ 1000 دينار، في حين تراجعت على مستوى محافظة حولي، مسجلة 825 ديناراً بنسبة %1 على أساس سنوي، وتصل إلى 850 دينارا في بعض المناطق المميزة بالمحافظة، مثل السلام وحطين والصديق، في حين تزيد إلى 900 دينار في مناطق أكثر تميّزاً، وتبلغ القيمة الإيجارية في محافظة الفروانية 650 دينارا من دون تغيّر على أساس سنوي، وتصل إلى 640 دينارا في أغلب مناطق المحافظة، منها العمرية، في حين تبلغ 700 دينار في أشبيلية، وهي من أعلى القيم الإيجارية على مستوى المحافظة.

استقرار الأحمدي

أما محافظة الأحمدي، فقد ذكر تقرير «بيتك» أن متوسط القيمة الإيجارية قد استقرعند حدود 660 دينارا في الربع الثاني 2019، ويبلغ متوسط تلك القيمة 640 دينارا في معظم المناطق، في حين تبلغ 700 دينار في مناطق أخرى متميزة، مثل منطقة العقيلة، في حين استقر متوسط القيمة الإيجارية في محافظة مبارك الكبير، مسجلاً 580 دينارا، ويسجل 640 دينارا في أغلب مناطقها، مثل العدان والقرين، في حين استقر في أبو فطيرة، في وقت تراجع في صباح السالم %8، مسجلاً 700 دينار في هاتين المنطقتين، وفي محافظة الجهراء يبلغ متوسط القيمة الإيجارية 620 دينارا من دون تغيّر على أساس سنوي، ويصل في منطقة سعد العبدالله إلى 600 دينار، يزيد على ذلك في الجهراء القديمة إلى 640 ديناراً بنهاية الربع الثاني من العام الحالي.

وأضاف: إن المتوسط للدور الكامل الأول أو الدور الثاني يتجاوز 780 دينارا لعقارات السكن الخاص، مساحة 400 متر في محافظة العاصمة بنهاية الربع الثاني من دون تغيّر على أساس سنوي، وتسجل في أعلى المناطق قيمة كما في مناطق العديلية والفيجاء والروضة كذلك 900 دينار، في حين يبلغ متوسط القيمة الإيجارية 740 دينارا في معظم مناطق المحافظة، في حين يصل في أدنى مناطق المحافظة إيجاراً كما في غرناطة والصليبخات 580 و540 دينارا.

تراجع في حولي

وفي محافظة حولي، يرى «بيتك» أن متوسط القيمة الإيجارية تراجع، مسجلاً 725 دينارا، منخفضاً %1 على أساس سنوي، ويصل في المناطق المتميزة إلى 800 دينار، منها منطقة الشعب، ويسجل في أغلب المناطق بالمحافظة 750 دينارا، مستقرّاً عند تلك الحدود على أساس سنوي، في حين يصل في أدنى المناطق أسعاراً، وهي منطقة سلوى، إلى 600 دينار، ولم يشهد متوسط القيمة الإيجارية لمحافظة الفروانية تغيّراً عن حدود 550 دينارا، ويصل في أشبيلية الى 600 دينار كأعلى متوسط إيجار، ويسجل في أغلب مناطق المحافظة 540 دينارا بنهاية الربع الثاني.

وقد استقر متوسط القيمة الإيجارية في محافظة الأحمدي، مسجلاً 560 ديناراً بنهاية الربع الثاني، وتزيد على ذلك في بعض مناطق المحافظة، مثل منطقة العقيلة بـ 600 دينار، ويصل المتوسط في محافظة مبارك الكبير إلى 480 دينارا من دون تغيّر على أساس سنوي، مع استقرارها في صباح السالم على 600 دينار، وفي العدان والقرين على 540 دينارا، أما في محافظة الجهراء فقد استقر متوسط القيمة الإيجارية عند حدود 520 ديناراً بنهاية الربع الثاني.

السكن الاستثماري

وأشار تقرير«بيتك» إلى استقرار متوسط القيمة الإيجارية للشقة المكوّنة من غرفتين وصالة مساحة 60م في محافظة العاصمة، مسجلاً 315 دينارا في الربع الثالث من دون تغيّر على أساس سنوي مع استقرار في أغلب المناطق الاستثمارية بالمحافظة، في حين يبلغ للمساحة نفسها في محافظة حولي 295 ديناراً وفي منطقة السالمية تصل إلى 290 ديناراً وفي منطقة حولي إلى 275 دينارا، وفي الجابرية لتصل إلى 300 دينار بنهاية الربع الثالث، واستقرت القيمة الإيجارية في محافظة الفروانية ويبلغ متوسطها 281 دينارا مع استقرار في منطقة الفروانية وخيطان لتصل إلى 280 دينارا، وتراجعت على مستوى محافظة الأحمدي، وبلغت 252 دينارا، بنسبة %2 على أساس سنوي مع تراجع أغلب مناطق المحافظة، منها الفنطاس والمهبولة وأبوحليفة بنسبة %2 لتصل فيها إلى 245 دينارا، في حين استقرت في محافظة مبارك الكبير مسجلة 285 دينارا، كما في منطقة صباح السالم، وفي محافظة الجهراء عند حدود 285 دينارا بنهاية الربع الثالث.

العاصمة وحولي

أما الشقق (غرفتان وصالة، مساحة 70 إلى 74 مترا مربعا)، كما يقول التقرير، فقد استقر متوسط القيم الإيجارية لها في العاصمة بنهاية الربع الثاني من عام 2019، مسجلاً 345 دينارا، من دون تغيّر على أساس سنوي، وعلى مستوى محافظة حولي استقر متوسط القيم الإيجارية وتصل فيها إلى 325 دينارا مع استقرار في مناطق عدة، منها السالمية وحولي؛ ليصل إلى 320 دينارا و305 دنانير، ولم يشهد متوسط القيمة الإيجارية على مستوى الفروانية تغيّراً، وبلغ 311 دينارا مع استقرار في مناطق؛ منها خيطان والفروانية عند 310 دنانير، وانخفض في الأحمدي متوسط القية الإيجارية لهذه المساحة، وبلغ 282 دينارا، أي بنسبة %1 على أساس سنوي مع انخفاض، يصل إلى %2 في بعض مناطقها المتميزة، منها المنقف والفنطاس والمهبولة، في حين لم يشهد تغيّراً في الفحيحيل، وقد استقر متوسط القيمة الإيجارية لهذه المساحة في محافظة مبارك الكبير، ولم يشهد تغيّراً في الجهراء، مسجلاً في كل منهما 315 دينارا بنهاية الربع الثالث 2019. أما عن الشقق الاستثمارية مساحة 80 إلى 85 مترا مربعا، فقد استقر متوسط القيمة الإيجارية على مستوى محافظة العاصمة، مسجلاً 375 دينارا بنهاية الربع الثالث مع استقرار في أغلب مناطقها، وتصل إلى 355 دينارا على مستوى محافظة حولي من دون تغيّر في بعض مناطقها مثل السالمية، في حين يبلغ المتوسط في محافظة الفروانية 341 ديناراً، في حين تبلغ القيمة الإيجارية 312 دينارا في الأحمدي، متراجعة %1 على أساس سنوي، ويصل متوسطها إلى 345 دينارا في محافظة مبارك الكبير، وفي الجهراء من دون تغيّر في كل منهما على أساس سنوي.

في حين يبلغ متوسط القيم الايجارية للشقق مساحة 100 إلى 110 أمتار مربعة 425 دينارا بنهاية الربع الثالث على مستوى محافظة العاصمة، مستقرّاً عند تلك الحدود، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، ويبلغ في حولي 405 دنانير من دون تغيّر على مستوى المحافظة، ويصل المتوسط من 380 إلى 400 دينار في مناطق محافظة الفروانية، في حين يتراوح متوسط القيمة الايجارية بين 355 و380 دينارا في محافظة الأحمدي، التي تراجع فيها متوسط القيمة الإيجارية بنسبة %1 على أساس سنوي، في حين يبلغ في كل من محافظتي مبارك الكبير والجهراء 395 دينارا من دون تغيّر عن الفترة ذاتها من العام الماضي.

عُمْر العقار

قال «بيتك»: إن الأسعارتتباين وفقاً للمناطق المختلفة ولنوعية التصميم والتشطيب والموقع؛ إذ إن عُمْر العقار يعتبر عاملاً أساساً في تحديد متوسط القيمة الإيجارية في الكويت، إلا أننا نركّز في هذا التقرير على أسعار العقارات الجديدة، التي بارتفاع أسعارها، تشكّل ضغوطاً على القيم الإيجارية للعقارات القديمة والمتاحة في السوق، وبالتالي عند خلوها يستطيع مالك العقار رفع القيمة الإيجارية للمستأجرالجديد.

ويعد متوسط تداول العقار أمراً مهمّاً عند تقييم القيمة الايجارية، حيث إن هناك مناطق مميزة، مثل الشعب والمرقاب وبنيد القار وشرق وأماكن أخرى داخل المناطق المتميزة، مثل شارع قطر والبحرين في السالمية والعقارات المطلة على الشريط الساحلي وشارع قتيبة والمثنى في منطقة حولي، وهناك مناطق أقل تميّزاً مثل مناطق جليب الشيوخ وأبوحليفة، وخيطان. وأشار التقرير إلى انتشار ظاهرة تأثيث العقارات، خصوصاً للعقارات المتميزة، وبالتالي تتحدد القيمة الإيجارية وفقاً للمستويات المختلفة، والأمر الذي يجذب الانتباه هو اتساع دائرة التأجير في المناطق الداخلية التي يقطن فيها المواطنون الكويتيون، مثل مناطق سلوى والسرة وجنوب السرة، وغيرها من المناطق، تحت ضغط ارتفاع أسعار العقارات وتحسين القدرة على سداد القروض.

ويلحظ تقرير «بيتك» أن متوسط معدل إيجار المتر التجاري للدور الأرضي، يتراوح بين 20 و45 دينار للمتر المربع، كما في حولي، في حين يصل إلى 35 دينارا في مواقع عدة في منطقة وسط المدينة بمحافظة العاصمة، في حين يزيد على ذلك إلى 50 دينارا في السالمية.



تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking