آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

55508

إصابة مؤكدة

393

وفيات

45356

شفاء تام

«أستون مارتن» تجري محادثات لإصدار أسهم جديدة.. لتعزيز مواردها المالية المنخفضة

أجرت مارتن أستون محادثات مع العديد من المستثمرين المحتملين حول زيادة رأس المال الجديد من خلال بيع الأسهم، وفق ما ذكرت «فاينانشيال تايمز».

ويعد ضخ رأس المال من المستثمرين الخارجيين أحد الخيارات التي تدرسها شركة صناعة السيارات البريطانية الفخمة، للمساعدة في تعزيز مواردها المالية المتقلصة.

وعقدت الشركة اجتماعات على مدار الأسابيع الأخيرة مع عدد من المستثمرين المحتملين، بما في ذلك لورانس ستريت، وملياردير الفورمولا 1، بالإضافة إلى شركات صناعة السيارات الأخرى والمستثمرين المحتملين من الشرق الأوسط والهند والصين.

وأسهم أستون مارتن، التي كانت بسعر 19 جنيها استرلينيا عندما طرحت الشركة في العام الماضي، انخفضت بشكل حاد منذ ذلك الحين، وهبطت 8.7 في المائة إلى 5.62 جنيه إسترليني اليوم الجمعة بعد أن ذكرت «فاينانشيال تايمز» المحادثات حول زيادة الأسهم المحتملة.

ورداً على ذلك، أكدت أستون مارتن أنها «تستعرض متطلبات التمويل وخيارات التمويل المختلفة، كما تشارك في مناقشات مبكرة مع مستثمرين استراتيجيين محتملين فيما يتعلق ببناء علاقات طويلة الأجل قد تتضمن أو لا تنطوي على استثمار في الأسهم».

هذه المرة هي الثالثة التي يجبر فيها أستون على البحث عن التمويل في غضون عام، حيث إنه يكافح انخفاض المبيعات وانهيار ثقة المستثمرين في 14 شهرًا منذ طرحه العام الأولي.

فقدت الأسهم ثلاثة أرباع قيمتها حيث حققت الشركة ربعين متتاليين من الخسائر.

وتسعى شركة صناعة السيارات الفاخرة إلى الحصول على تمويل إضافي لمساعدتها على سد الفجوة حتى تبدأ مبيعات سيارة الدفع الرباعي DBX في الربع الثاني من العام المقبل.

وجمعت الشركة 150 مليون دولار من ديون الفائدة العالية في سبتمبر، وتم استخدام جزء منها لسداد القروض السابقة، تاركة الشركة بمبلغ 60 مليون جنيه إسترليني، كما أن لديها خيار جمع 100 مليون دولار أخرى، مع فرض رسوم بنسبة 15 في المائة، إذا كانت قد حصلت على 1400 طلب لشراء DBX بحلول يونيو.

لقد تأثرت المجموعة بسبب تشديد سوق السيارات العالمية، وارتفاع مستويات المخزون لدى تجارها وضعف الأداء في سيارة Vantage الرياضية المبتدئة.

في الربع الأخير، أبلغت أستون عن خسارة ما قبل الضريبة قدرها 13.5 مليون جنيه إسترليني، بسبب تباطؤ المبيعات.

في وقت سابق من هذا الشهر، افتتحت الشركة رسميًا المنشأة الجديدة في ويلز، ويتوقع المحللون أن تبيع الشركة، التي أنتجت حوالي 6400 سيارة العام الماضي، 2000 من طرازات DBX في عام 2020، و4000 في العام التالي عند الإنتاج الكامل، يأخذ النموذج أستون إلى سوق سيارات الدفع الرباعي الفاخرة، وهو أحد القطاعات الأسرع نموًا والأكثر ربحًا في سوق السيارات الراقية.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking