أميركا قد تمنع دمج «واتساب» و«ماسينجر» و«إنستجرام»

محمود حمدان - 

يبدو أن لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية ستجبر «فيسبوك» على التراجع عن خططها دمج مجموعة تطبيقاتها، بما في ذلك «واتساب» و«مسنجر» و«إنستجرام».

وذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية أن المسؤولين الأميركيين أصبحوا خائفين في الأشهر الأخيرة من أن أي تحركات لربط منتجات «فيسبوك» معا، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى تفكيكها في حال إدانة الشركة مستقبلا في أي قضية لمكافحة الاحتكار.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها أن أي إجراء من قبل لجنة التجارة الفيدرالية سيسعى إلى منع الاندماج بسبب مخاوف المنافسة، سيتطلب موافقة 3 مفوضين من بين المفوضين الخمسة.

ولم تعلق لجنة التجارة الفيدرالية على الأمر ولا «فيسبوك».

وأعلن عملاق التواصل الاجتماعي في مارس الماضي أنه يخطط لدمج البنية التحتية الأساسية لتطبيقات المراسلة الخاصة به.

وكشف مالك «مسنجر» و«واتساب» و«إنستجرام» عن أنه يخضع لتحقيق من قبل لجنة التجارة الفيدرالية فيما يتعلق بانتهاكات محتملة لمكافحة الاحتكار في يوليو الماضي، فيما يشير توجه اللجنة إلى منع ربط الخدمات الثلاث إلى استعداد للقيام بمزيد من الإجراءات المضادة للاحتكاك في المستقبل.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking