الحمد لله ما أجمل الفرحة، وما أحلى الأخبار السارة إذا حملت إليك ما يسعدك! وما أعظم اللحظات التي لا يمكن أن تنساها أو تسقط من مخيلتك عندما يتم اختيار الإنسان المناسب في المكان المناسب! إن وجود كويتي في منصب عالٍ ومهمٍّ يُعطي رسالة إلى المنظمات الدولية بقدرة الكويتيين وكفاءتهم. نلمس جميعاً مدى التطور في الخدمات ومعدلات الأداء في قطاع الطيران المدني؛ فالجميع يعملون على قلب رجل واحد، والقرار يتخذ بدقة وحنكة، فشكراً لهذا القائد يوسف عبدالحميد الجاسم، الحبيب إلى قلبي وقلوب العاملين معه. الفضل في ذلك لقيادة حكيمة وإخلاص في العمل، وقبل هذا وذاك تضحيات في هدف نبيل؛ هو النجاح في الأداء والعمل الجاد والسمعة المميزة، من أجل نجاح مؤسسة كويتية. ها نحن نجني ثمار الاحتراف والعمل الجاد من أجل نجاح المؤسسة وسمعة الكويت. وفي طوال الفترة الماضية إذ عمل على دعم القيادات الشابة والجادة في المؤسسة، وظهر منها أناس يعشقون «الطائر الأزرق» ويجيدون العمل بدقة وحنكة، فشكراً لهذا القائد وإلى مزيد من التقدُّم.

الواسطة «المفعول السحري»

مفعول التوصية أو «الواسطة» في المفهوم الشعبي، يستطيع أن يحوّل الأسود إلى أبيض، والأبيض إلى أسود، يستطيع أن يُلغي الألوان كلها مهما كان الأمر معقّداً وصعباً وهو، أي «مفهوم الواسطة»، استخدم أخيراً في تأليف اللوائح الانتخابية، ويستخدم في تأليف الحكومات، وتستخدمه الدول الصاحبة النفوذ، كما يستخدمه في الدرجة الثانية بعض أصحاب الأمر والنهي على مستوى الحكومة في البلد، ثم على مستوى المحافظة، وصولاً إلى الحي والشارع فالبيت.. وهو أيضاً قد أوصل أناساً إلى السلطة، وأنقذ مطلوبين وهرَّب مجرمين، ورفع جهلة إلى مناصب، تتدرج الرتب فيها، بدءاً من أسفل السلم.

قد يظن أن ما أرويه هو من باب السخرية والتهكُّم، لا سمح الله. ولكن ذلك هو الحقيقة بعينها، وكاملة ومن دون زيادة أو نقصان.

محمد ناصر السنعوسي

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات