«السيسي» يطالب باستضافة مركز الاتحاد الأفريقي لإعمار ما بعد النزاعات

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إنه لا يوجد أنسب من اليوم للاجتماع بنظرائه الأفارقة، وسط التحديات التي يواجهونها من انتشار للإرهاب، وتعاظم للجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية. جاء ذلك خلال كلمة الرئيس المصري في الدورة الأولى من منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة.

وأوضح السيسي في كلمته الترحيبية بضيوف المنتدى الدولي، أنه «وسط التحديات التي تواجه الجميع، نجد أنه لزامًا علينا التعامل بمسؤولية مع التبعات السلبية لتغير المناخ، الذي فاقم مشكلات التصحر وندرة المياه والموارد الطبيعية».

وطالب السيسي تضافر الأفارقة بضرورة العمل على تضافر كافة الجهود، استنادًا إلى المبدأ الأفريقي الراسخ، الحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية، مضيفا «لقد كان إدراكنا لهذا المبدأ دافعًا قويًا للقادة الأفارقة في السنوات الماضية للسعي إلى صياغة خطط واستراتيجيات محددة تهدف إلى تحقيق تطلعات الشعوب الأفريقية في مختلف المجالات».

وتابع «نتطلع جميعًا إلى التوقيع على اتفاقية استضافة مصر لمركز الاتحاد الأفريقي لإعادة الإعمار والتنمية في مرحلة ما بعد النزاعات، والذي نهدف إلى أن يكون بمثابة منصة تنسيق جامعة وعقل مفكر يعكف على إعداد برامج مخصصة للدول الخارجة من النزاعات، تراعي خصوصية كل دولة، وتحمي حقها في ملكية مسار إعادة الإعمار والتنمية».

وانطلقت، صباح اليوم الأربعاء، فعاليات النسخة الأولى من منتدى أسوان للسلام والتنمية بمشاركة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والتي جاءت بعد يوم واحد من لقاء الرئيس السيسي مع نظيره الجنوب أفريقي سيريل رامافوزا، حيث تباحثا حول مجمل قضايا القارة الأفريقية، وآفاق العلاقات بين البلدين.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking