آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

68774

إصابة مؤكدة

465

وفيات

60906

شفاء تام

سمو الأمير وخادم الحرمين وملك البحرين  متجهين مع قادة مجلس التعاون لافتتاح قمة الرياض| واس

سمو الأمير وخادم الحرمين وملك البحرين متجهين مع قادة مجلس التعاون لافتتاح قمة الرياض| واس

وسط أجواء تصالحية، اختتم قادة مجلس التعاون الخليجي في الرياض، أمس، قمتهم الأربعين، بالتأكيد على أهمية تماسك ووحدة دول المجلس، وعلى ضرورة التكامل العسكري والأمني بينها، وفقا لاتفاقية الدفاع المشترك. وقال سمو أمير البلاد إن «إعلان الرياض هو الطريق لمستقبلنا»، معربا عن أمله في أن تكون الاجتماعات المقبلة خيرا من السابقة.

وبدت الرغبة في تذليل العقبات وإزالة الخلافات وتوحيد الصف بدءا باستقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بنفسه الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس الوزراء وزير الداخلية القطري لدى وصوله إلى المطار في العاصمة السعودية.

وتبادل الملك سلمان ورئيس الوفد القطري الأحاديث والابتسامات، التي نقلها التلفزيون السعودي الحكومي.

وعكست كلمة الملك سلمان في الجلسة الافتتاحية ضرورة حل الخلافات الداخلية بين دول المجلس وتوحيد الصف لمواجهة التحديات، حيث قال إن المنطقة «تمر بظروف وتحديات تستدعي تكاتف الجهود لمواجهتها، حيث لا يزال النظام الإيراني يواصل أعماله العدائية لتقويض الأمن والاستقرار ودعم الإرهاب». وأضاف أن تلك الظروف «تتطلب منا المحافظة على مكتسبات دولنا ومصالح شعوبنا، والعمل مع المجتمع الدولي لوقف تدخلات هذا النظام».

وأكد الملك سلمان أن مجلس التعاون الخليجي «تمكن بحمد الله منذ تأسيسه من تجاوز الأزمات التي مرت بها المنطقة».

كذلك، أشار البيان الختامي للقمة إلى توافق قادة الخليج، حيث أكد ضرورة العمل مع الدول الصديقة والشريكة لمواجهة أي تهديدات أمنية وعسكرية، وأن أي اعتداء على أي دولة في المجلس هو اعتداء على المجلس بأكمله.

خادم الحرمين: يدنا واحدة في كل وقت

قال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في كلمة بختام الجلسة «الحمد لله نحن نتعاون على البر والتقوى، ويدنا واحدة في كل وقت والحمد لله، وبنفس الوقت اجتماعاتنا هذه تثبت موقفنا وتجعلنا دائما متعاونين ومتحدين مع بعضنا».

أهلاً بكم يا أهل قطر في بلدكم الثاني

تحدث مذيع التلفزيون السعودي الرسمي مباشرة خلال استقبال خادم الحرمين الشريفين لرئيس الوزراء القطري، مشيراً أكثر من مرة إلى الأحاديث الباسمة بين الملك سلمان والشيخ عبدالله بن ناصر قائلاً: «مرحباً بكم يا أهل قطر في المملكة العربية السعودية وفي بلدكم الثاني وأنتم تشاركون إخوانكم قادة دول مجلس التعاون في قمة الرياض»

وحدة اقتصادية في 2025

شدد البيان الختامي على ضرورة العمل للوصول إلى الوحدة الاقتصادية الكاملة والمواطنة الخليجية بحلول عام 2025، وعلى ضرورة تحقيق الأمن الغذائي كهدف ثابت لمجلس التعاون الخليجي، وتطوير آليات الحوكمة المالية والشفافية والمساءلة.

القمة المقبلة في البحرين

أعلن الأمين العام لمجلس التعاون عبداللطيف الزياني، أن القمة الخليجية المقبلة ستعقد في البحرين.

وقال إن القادة الخليجيين رحّبوا بافتتاح المركز الدولي لحماية الملاحة البحرية في البحرين.

سمو الأمير في حديث مع ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان| كونا

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking