آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

48672

إصابة مؤكدة

360

وفيات

39276

شفاء تام

السعيد والقوني وإمباكي ودبلوماسيون خلال افتتاح يوم أفريقيا| تصوير محمد خلف

السعيد والقوني وإمباكي ودبلوماسيون خلال افتتاح يوم أفريقيا| تصوير محمد خلف

غنام الغنام -

شدد مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا، علي السعيد، على اهتمام القيادة السياسية بتعميق العلاقات مع دول أفريقيا، مشيرا إلى أن أنشطة الصندوق الكويتي للتنمية ترجمت هذه التوجهات بإجراءات عملية لمساندة بلدان القارة السمراء.

وقال السعيد، خلال الاحتفال باليوم الافريقي: إن العلاقات الكويتية الافريقية تاريخية ومتنامية، مبينا ان السفارات الكويتية في افريقيا تعتبر دليل اهتمام بهذه البلدان الصديقة، مؤكدا أن الكويت دولة صغيرة المساحة، لكن مساهماتها التنموية والدولية كبيرة ومشهود لها من دول العالم، وأصبحنا نُستشار في الانشطة الانمائية، كون الصندوق الكويتي له تجربة رائدة في هذا الأمر.

وبشأن توافر بعثات تعليمية لأفريقيا من الكويت لتلقي العلم واللغة، افاد السعيد بأن الكويت تهتم جدا بالجانب التعليمي والاجيال القادمة، فهي التي ستقود دولها الى وضع افضل، ونحرص على إعطاء بعثات تعليمية لكل دول العالم، ونصيب الاسد موجه لأفريقيا، بجانب بعثاتنا لدول آسيا.

واضاف ان ما قام به د. عبدالرحمن السميط رحمه الله يعتبر فخرا للكويت والعرب والمسلمين، وقد كان منارة للعلم والثقافة، وضرب مثلا رائعا لمساعدة الإنسان لأخيه الإنسان، ولا تزال افريقيا تتذكر لمساته الطيبة، مشيرا إلى أن المؤسسة التي أنجزها تعمل على قدم وساق.

وحول زيارة مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية، عباس عراقجي، الى الكويت، قال السعيد ان التواصل بين الكويت وإيران ليس بجديد، لأننا دائما نستقبل مبعوثين، حيث شرحوا وجهة نظرهم حول العديد من القضايا.

وتمنى السعيد ان تتخذ إيران من الخطوات الايجابية ما يجنب المنطقة اي توترات في المستقبل.

وحول لقاء مع وزارة العمل الفلبينية، قال السعيد: ما زلنا على تواصل مع الجهات الفلبينية المختصة لبحث موضوع العمالة ووضع الإطار القانوني لها، وتسهيل عملية الاستقدام.

من جهته، ثمّن عميد السلك الدبلوماسي سفير السنغال لدى البلاد، عبدالاحد امباكي، مواقف سمو امير البلاد النبيلة والداعمة للسلام والتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

ولفت الى ان القمة العربية الافريقية، التي استضافتها البلاد في نوفمبر عام 2013، جاءت تتويجا لتلك التوجهات الاستراتيجية، إذ وجه سمو امير البلاد الصندوق الكويتي للتنمية لتقديم قروض ميسرة للدول الافريقية بمبلغ مليار دولار اميركي على مدى خمس سنوات، مع التركيز على البنى التحتية، منوهاً بتخصيص الكويت جائزة مالية سنوية قدرها مليون دولار اميركي باسم المرحوم د.عبدالرحمن السميط.

بدوره، عبّر السفير المصري لدى البلاد، طارق القوني، عن سعادته بالمشاركة الكويتية في هذه الفعالية، مثمناً دور البلاد الفاعل في القضايا الدولية.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking