آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

98528

إصابة مؤكدة

580

وفيات

90168

شفاء تام

عبد العزيز بن سلمان

عبد العزيز بن سلمان

توقع وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان استئناف الانتاج من حقول نفطية مشتركة بين السعودية والكويت «قريبا جدا»، مضيفا: «لكن هذا لن يؤثر في تعهدات بلدينا كليهما في ما يتعلق بتخفيضات أوبك+».

وقال الوزير السعودي في لقاء على هامش اجتماع «اوبك+» في فيينا ان اوبك وحلفاءها لن يخففوا القيود على المعروض ويضخوا المزيد من النفط إلا عندما تهبط مخزونات الخام العالمية وتعكس الأسعار سوقا ينخفض فيها المعروض.

واضاف أن قيمة عملاق النفط المملوك للدولة أرامكو السعودية تزيد على 1.7 تريليون دولار التي حددها تسعير أسهمها في الطرح العام الأولي والتي سيبدأ تداولها في 11 ديسمبر الجاري، معتبرا أن أرامكو سقطت ضحية لتباطؤ أوسع في صناعة النفط خفض قيمتها إلى أقل من تريليوني دولار.

وكان اعضاء منظمة أوبك وشركاؤهم، بما في ذلك روسيا، اعلنوا اول من امس بعد اجتماع في فيينا، أنهم اتفقوا على زيادة خفض إنتاجهم النفطي بما لا يقل عن 500 ألف برميل إضافية يوميا لدعم أسعار الخام.

واكد بيان عقب الاجتماع ان هذا التخفيض سيرفع الحد من الإنتاج إلى 1.7 مليون برميل يوميا للمجموعة التي تضم 24 دولة اعتباراً من الأول من يناير 2020.

ومع ذلك، قالت المجموعة «بالإضافة إلى ذلك، ستواصل العديد من الدول المشاركة، وعلى رأسها السعودية، تقديم مساهمات إضافية»، ما يعني أن إجمالي خفض الإنتاج يمكن أن يصل إلى 2.1 مليون برميل يوميا، مضيفا ان أوبك وشركاءها ستعقد اجتماعا خاصا في السادس من مارس المقبل. 

وكان خيار تمديد الاتفاق بشأن تخفيض الانتاج مرجحاً مع تدارس الوزراء، زيادة الخفض في الإنتاج بنحو 500 ألف برميل في اليوم في الربع الأول.

وبقيت الأسعار مستقرة نسبيا منذ اجتماع أوبك السابق في يوليو، متراوحة حول 60 دولارا لبرميل نفط برنت المرجعي في أوروبا، باستثناء ارتفاع سجل في سبتمبر إثر هجمات استهدفت منشآت نفطية سعودية.

وفي سياق متصل، أعلنت السوق المالية السعودية أنه سيتم إدراج وبدء تداول أسهم شركة أرامكو اعتبارا من الاربعاء المقبل، غداة جمع العملاق النفطي مبلغ 26.5 مليار دولار، مضيفة ان نسبة التذبذب اليومي لسعر السهم ستكون بحدود 10 في المئة. وتجاوزت أرامكو مبلغ 25 مليار دولار الذي كانت سجلته مجموعة علي بابا الصينية في 2014 لدى دخولها إلى بورصة وول ستريت.

الى ذلك، صعدت أسعار النفط أكثر من واحد في المئة يوم اول من امس وأنهت الأسبوع على مكاسب كبيرة بعد أن اتفقت أوبك وحلفاؤها على زيادة تخفيضاتهم الانتاجية.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 1.6 في المئة إلى 64.38 دولارا للبرميل ومنهية الأسبوع على مكاسب قدرها ثلاثة في المئة.

وصعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.3 في المئة لتغلق عند 59.20 دولارا للبرميل، مسجلة مكاسب قدرها سبعة في المئة على مدار الأسبوع.(رويترز ، أ ف ب) 

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking