هل تنضم #أمازون للقائمة الأميركية للأسواق سيئة السمعة؟

محمود حمدان  - 

تدرس إدارة الرئيس الأميركية، دونالد ترامب، إدراج بعض مواقع شركة «أمازون» للتسوق عبر الإنترنت حول العالم، ضمن قائمة المواقع التي تعرض سلعا مقلدة، حسبما نقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» عن أشخاص مطلعين على الأمر.

وأضافت المصادر أن مكتب التمثيل التجاري الأمريكي هو المنوط باتخاذ مثل هذا القرار من خلال قائمته السنوية لـ «الأسواق سيئة السمعة»، مضيفة أنه لم يتم اتخاذ أي قرارات في هذا الصدد بعد وأنه تم تجاهل مقترحات مماثلة العام الماضي.

ومن جانبها أكدت أمازون أنها «تحظر بشدة» المنتجات المقلدة على منصاتها وتستثمر بكثافة لحماية العملاء من هذه العناصر.

وأضافت في بيان لها أن «مكافحة التقليد تتطلب التعاون مع تجار التجزئة والعلامات التجارية وإنفاذ القانون، ونحن مستمرون في المشاركة بنشاط مع هؤلاء لأننا نحمّل الجهات الفاعلة السيئة المسؤولية وننقل المنتجات المقلدة إلى الصفر في متجرنا».

وفي السنوات الماضية، تضمنت القائمة أكبر منصة للتجارة الإلكترونية في الصين «تاو باو» التي تملكها وتشغلها مجموعة «علي بابا».

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking