«أبا أحمد» الأب والمعلم الرياضي الفاضل والأخ الأمين في نصائحه والصديق القائد في مسيرته.. اه يا أحد أبرز رجال القلعة الصفراء وأحد اكثر من ضحى لأجل بيته الثاني.. لك السلام وعليك السلام ورحلت بسلام.. لقد نادى المنادي يا فقيدنا الغالي عبدالمحسن الفارس ورحلت عن محطة الدنيا الى دار الحق.. بسم الله الرحمن الرحيم «يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي».

لقد فجعنا برحيلك واهتزت مشاعرنا بفقدك يا معلمنا ومعلم الأجيال، التي جاءت بعدنا اننا ونحن نكتب في رثائك ليدمع القلم قبل العين ولتبك الجوارح بوداعك.. تغمدك الله بواسع رحمته وألهم اسرتك الكريمة وجميع محبيك وتلاميذك الصبر والسلوان..

«انا لله وانا اليه راجعون»

جاسم أشكناني - الدوحة

عبدالمحسن الفارس



تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات