آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

142635

إصابة مؤكدة

880

وفيات

137071

شفاء تام


إحصائية رسمية: الأميون 90 ألف مقيم.. و146 كويتياً فقط

خالد الحطاب - 

كشفت إحصائية رسمية حديثة عن تزايد أعداد الكويتيين الحاصلين على درجتي الدكتوراه والماجستير خلال الفترة من يونيو 2018 حتى الشهر نفسه من 2019 إلى 4633 مواطناً، «الماجستير 2466، والدكتوراه 2167».

ووفق الإحصائية شكل المقيمون %65 من حملة شهادات الماجستير في سوق العمل، وحاز 1812 منهم الدكتوراه.

وكان من اللافت وجود 146 أمياً فقط من بين الكويتيين، مقابل 90 ألف أمي من المقيمين، ومنهم أيضاً 1.2 مليون من مختلف الجنسيات يقرؤون ويكتبون فقط «من غير الحصول على شهادات».

وبلغ إجمالي عدد العاملين الجدد ممن يحملون الشهادات الجامعية، سواء من المواطنين أو الوافدين 7486 عاملا، في حين بلغ إجمالي عدد العاملين من الكويتيين حملة الشهادات الجامعية 118 الفاً يقابلهم 144 ألفا من الوافدين.

وأظهرت البيانات انخفاض إجمالي أعداد المقيمين العاملين في القطاع الحكومي بنحو 4086 فردا لتستقر أعدادهم عند 120 الف عامل، في حين شهد القطاع ذاته زيادة في أعداد الكويتيين 12511 مواطنا خلال عام ليكون إجمالي اعدادهم 340 الف كويتي تقريبا، مقارنة مع احصائيات العام الماضي.

قوة العمل

وبلغ إجمالي قوة العمل في البلاد مليونيين و821 الف شخص بزيادة 101770 عن العام الماضي، في حين كانت الأعداد في القطاع الخاص هي الاعلى بنسبة الزيادة للمقيمين في البلاد ليكون الإجمالي مليون و613 شخص يقابلهم 63867 مواطنا.

وفي القطاع الحكومي بلغ إجمالي العمالة 455 الف شخص منهم 340 الف كويتي و 120 الف مقيم، وكانت الغلبة للذكور في القطاع بـ172 الف مواطن و78 الف مقيم، في حين شكلت الاناث الاقل في الاعداد بـ167 الف كويتية و41 الف وافدة.

وعن القطاع العائلي استقرت الأعداد عند 684 الف عامل بعد أن كانوا 637 الفا خلال العام الماضي، إلى ذلك بلغ إجمالي عدد العمالة غير الكويتية المسجلة في القطاعات الثلاثة في البلاد مليونين و417 الف عامل يقابلهم 403 آلاف 764 كويتيا.

الآسيويون الأعلى

وبحسب الإحصائيات فإن الجالية الآسيوية في البلاد احتلت العدد الأكبر من حيث إجمالي عدد العمالة في القطاعات المختلفة بإجمالي مليون و687 الف عامل تليهم الجالية العربية بـ667 الفا ومن ثم الكويتيون يأتون ثالثا بـ403 آلاف، اضافة إلى وجود 42 الف افريقي %79 منهم في القطاع العائلي.

أما العمالة الأوروبية فقد سجلت وجودا بـ9918 عاملا، منهم 8637 في القطاع الخاص و1272 في الحكومي إلى جانب 9 فقط في القطاع العائلي، يليهم حاملو الجنسيات الأميركية الشمالية بـ9456 فردا و879 من اميركيا الجنوبية و672 من استراليا.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking