هاري كين هداف توتنهام - راشفورد مهاجم يونايتد

هاري كين هداف توتنهام - راشفورد مهاجم يونايتد

تشهد المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الانكليزي مواجهتين مهمتين، حيث يزور البرتغالي جوزيه مورينيو وفريقه توتنهام فريقه السابق مانشستر يونايتد، فيما يلاقي ليفربول المتصدر وضيفه وجاره إيفرتون في «دربي» ميرسيسايد.

يحط مورينيو الرحال في مانشستر في وقت يعاني فيه «الشياطين» الأمرين، خصوصا بعد تعادلين مخيبين أديا إلى تراجعه إلى المركز التاسع، وهو الأمر الذي استغله المدرب البرتغالي ليقفز بفريقه اللندني إلى المركز الخامس.

وقال مورينيو: «عندما تسلّمت الفريق كان مبتعدا بفارق 12 نقطة عن المركز الرابع المؤهل لمسابقة دوري ابطال اوروبا، والآن نحن على بعد ست نقاط فقط».

سيحاول ليفربول، في غياب أليسون ومواطنه فابينيو المصاب، استغلال المعنويات المهزوزة للاعبي جاره، الذين خسروا المباراتين الأخيرتين، وحققوا أربعة انتصارات فقط هذا الموسم، بينها انتصاران في المباريات العشر الأخيرة.

ويدرك ليفربول جيدا أن أي تعثّر سيقلص الفارق بينه وبين مطارده المباشر ليستر، بطل 2016، الذي تنتظره مباراة سهلة أمام ضيفه واتفورد صاحب المركز الأخير، الذي أقال مدربه الاسباني كيكي سانشيز فلوريس غداة الهزيمة أمام ساوثمبتون 1 ــ 2 السبت. (لندن ـــ ا.ف.ب)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات